هيئة الأسرى: تثبيت الاعتقال الإداري بحق اللبدي بعد جلسة مغلقة للمحكمة

17 أكتوبر 2019
الصورة
تثبيت الاعتقال الإداري بحق اللبدي (فيسبوك)
+ الخط -
أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، عصر اليوم الخميس، بصدور قرار محكمة عوفر العسكرية الإسرائيلية بتثبيت الاعتقال الإداري لمدة خمسة أشهر بحق الأسيرة الفلسطينية الأردنية هبة اللبدي، التي تخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 24 يوما.

وأوضحت الهيئة في بيان لها، أن قرار المحكمة جاء بعد جلسة مغلقة عقدت للنظر في الاعتقال الإداري للأسيرة اللبدي، وذلك بعد جهود كبيرة بذلتها الدائرة القانونية في الهيئة، والتي تزامنت مع تدخلات وضغوطات أردنية للإفراج عنها، إذ تم رفض جميع الادعاءات التي قدمت من هيئة الدفاع عنها.

وأضافت الهيئة "إن صدور قرار المحكمة بتثبيت الاعتقال الإداري للأسيرة اللبدي، في هذا الوقت الصعب التي تمر به، يكشف مدى وقاحة وإجرام هذا الاحتلال"، وطالبت الحكومة الأردنية بمواصلة الجهود لدى كل الجهات الدولية لإنقاذ حياتها.

وحملت الهيئة حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن صحة وحياة هبة، مشددة على أن التفرد بهبة، وسياسة الضغط عليها، ووضعها في بيئة صحية وحياتية معقدة، قد تكون له تداعيات خطيرة عليها.

وعقدت المحكمة العسكرية التابعة للاحتلال في "عوفر"، اليوم، جلسة للأسيرة هبة اللبدي المضربة عن الطعام منذ (24) يوماً.

وأوضح نادي الأسير في بيان سابق له، أن الأسيرة اللبدي تُعاني ظروفاً صحيةً صعبة جرّاء الإضراب، ترافق ذلك ظروف احتجازها القاهرة في زنازين معتقل "الجلمة".

ولفت نادي الأسير إلى أن إدارة معتقلات الاحتلال عرقلت بالأمس استكمال زيارة محاميها لها في معتقل "الجلمة"، متذرعة بوجود حالة طوارئ.

يُشار إلى أن اللبدي تحمل الجنسيتين الأردنية والفلسطينية وقد جرى اعتقالها أثناء توجهها لزيارة أقربائها في محافظة جنين، حيث تعرضت عقب اعتقالها لتحقيقٍ قاسٍ وطويل مارس المحققون فيه التعذيب الجسدي والنفسي بحقها، إلى أن جرى تحويلها إلى الاعتقال الإداري، وعليه أعلنت إضرابها عن الطعام في تاريخ 24 أيلول/ سبتمبر الماضي.


من الجدير بالذكر أن خمسة أسرى بجانب اللبدي يواصلون إضرابهم عن الطعام وهم: أحمد غنام، وهو مضرب عن الطعام منذ (96) يوماً، وإسماعيل علي منذ (86) يوماً، وطارق قعدان منذ (79) يوماً، وأحمد زهران منذ (26) يوماً، ومصعب الهندي منذ (24) يوماً.