تاريخ من الكذب الأميركي: يختلقون قصصاً عن الحروب

تاريخ من الكذب الأميركي: يختلقون قصصاً عن الحروب

06 فبراير 2015
الصورة
هيلاري كلينتون اختلقت قصة عن تعرّضها لرصاص قنص (Getty)
+ الخط -
لم تهدأ بعد موجة الانتقاد ضد مذيع برنامج "نايتلي نيوز" على شبكة "إن.بي.سي" الأميركية براين وليامز. إذ اعتذر الأخير عن اختلاقه قصة وجوده على متن مروحية أصيبت خلال اجتياح العراق عام 2003.
لكن كذبة وليامز لم تأتِ من فراغ. فالتاريخ الأميركي حافل بالأكاذيب عن تجارب لم تحصل في مناطق النزاع والحروب. وقد قام موقع Mediaite بتذكير الأميركيين بكل الأكاذيب التي سمعوها خلال عقود.
البداية مع السيناتور الأميركي مارك كيرك الذي له باع طويل في اختلاق تجارب عسكرية لم تحصل. منها: مشاركته في اجتياح العراق عام 2003، إصابة طائرته خلال رحلة فوق كوريا الشمالية، مشاركته في اجتياح العراق عام 1990، ليعود ويعترف بأن كل هذه الأخبار كانت مجرّد... كذب "لقد التبست الذاكرة عليّ قليلاً" قال في مقابلة صحافية.
بعد كيرك هناك طبعاً هيلاري كلينتون التي اختلقت قصة عن تعرضها مع ابنتها تشيلسي إلى رصاص القناصة في مطار البوسنة عام 1996، ليعود فيكذّب ادعاءها فيديو يكشف ما حصل: لا قناصة ولا رصاص!
وكذلك هناك السيناتور الديمقراطي رتشارد بلومنتال الذي فاخر طويلاً بمشاركته مع القوات البحرية (المارينز) في الحرب على فييتنام، لكن أيضاً وأيضاً لائحة الأسماء التي تضمّ كل الذين شاركوا في تلك الحرب لا تذكر اسمه.
أما النائب المتقاعد طوم هاركن فتحدّث عن مشاركته في السلاح الجوي الأميركي خلال الحرب على فييتنام، لكن الحقيقة أنه كان في اليابان يعمل على إصلاح الطائرات الحربية.

المساهمون