تاريخ المنتخب الجزائري (9): استقالة سعدان وقدوم بن شيخة

تاريخ المنتخب الجزائري (9): استقالة سعدان وقدوم بن شيخة

10 يونيو 2014
الصورة
+ الخط -

لم تكن مشاركة المنتخب الجزائري موفقة في نهائيات مونديال جنوب إفريقيا 2010، وكانت مخيبة للآمال، خاصة على مستوى النتائج، إذ لم ينجح منتخب الخضر في تسجيل أي هدف خلال مشاركته في كأس العالم التي ودّعها في الدور الأول بتعادل وهزيمتين.

 وعجّل التعادل الذي حققه المنتخب الوطني أمام منتخب تنزانيا ضمن منافسات الجولة الأولى من تصفيات كأس أمم إفريقيا، بإقالة سعدان وتعويضه بمدرب منتخب المحليين عبد الحق بن شيخة.

بن شيخة يباشر مهامه بهزيمة أمام إفريقيا الوسطى

كانت بداية بن شيخة بدورها مع المنتخب غير موفقة، فقد فشل في أول اختبار أمام منتخب إفريقيا الوسطى وفاجأ كل الملاحظين بأسلوب تكتيكي لا يتماشى مع كرة القدم الجزائرية، فانقاد المنتخب إلى الهزيمة بثنائية، وهي هزيمة أثارت كثيرا من الانتقادات في الأوساط الرياضية، خاصة أن تعثر المنتخب كان أمام منتخب نكرة على مستوى كرة القدم في الساحة الإفريقية.


التعادل في ودية لوكسمبورغ وفوز متواضع أمام أسود الأطلس

مباشرة بعد هزيمة منتخب الخضر أمام منتخب إفريقيا الوسطى بثنائية نظيفة، واجه أبناء بن شيخة وديا منتخب لوكسمبورغ "المتواضع" والذي لم تضم تشكيلته أي لاعب محترف، ولكن المنتخب اكتفى بالتعادل، قبل أن يهتدي المنتخب إلى أول فوز بقيادة "الجنرال" بن شيخة، أمام المنتخب المغربي في شهر مايو/أيار بهدف وحيد حمل توقيع حسان يبدة.

رباعية مراكش تعجل برحيل بن شيخة

بعد فوزه على المنتخب المغربي في مباراة الذهاب، أنعش المنتخب الجزائري آماله في التأهل لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2012، إلا أن المفاجأة كانت مدوية أمام الجار في مباراة العودة بمراكش، فقد تكبد المنتخب الجزائري هزيمة ثقيلة برباعية نظيفة، شكلت صدمة كبرى للجماهير الجزائرية، ودفعت بالمدرب بن شيخة إلى تحمل المسؤولية بشجاعة وتقديم استقالته من مهامه.

المساهمون