تأييد وضع بديع وعاكف والكتاتني و15 آخرين بـ"قوائم الإرهاب"

تأييد وضع بديع وعاكف والكتاتني و15 آخرين بـ"قوائم الإرهاب"

02 ابريل 2017
+ الخط -

قضت محكمة النقض المصرية، اليوم الأحد، برئاسة المستشار سمير مصطفى عبد الوهاب، برفض طعن 18 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، بينهم المرشد العام للجماعة، محمد بديع، والمرشد السابق، محمد مهدي عاكف، ورئيس مجلس الشعب السابق، سعد الكتاتني، على قرار إدراجهم على "قوائم الكيانات الإرهابية"، وأيدت المحكمة قرار النائب العام الصادر بإدراجهم بها.

واشتملت قائمة الطاعنين المدرجين على "قوائم الكيانات الإرهابيةعبد الرحيم محمد عبد الرحيم، ومصطفى عبد العظيم البشلاوي، ومحمد عبد العظيم البشلاوي، وعاطف عبد الجليل السمري، ومحمد بديع، وخيرت الشاطر، ورشاد البيومي، ومحمد مهدي عاكف، ومحمد سعد الكتاتني، وأيمن هدهد، وأسامة ياسين، ومحمد البلتاجي، وعصام العريان، ومحمود عزت، وحسام أبو بكر، وأحمد شوشة، ومحمود أحمد أب وزيد الزناتي، ورضا فهمي عبده خليل.

كانت النيابة العامة أسندت للمذكورين في محاكمتهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث المقطم" اتهامات "التحريض على القتل والشروع في القتل وحيازة وإحراز أسلحة نارية وذخيرة حية، والانضمام إلى جماعة تهدف إلى ترويع الآمنين، والتحريض على البلطجة والعنف"، أمام مقر مكتب الإرشاد الكائن بمنطقة المقطم أثناء احتجاجات 30 يونيو/ حزيران 2013، التي كانت تطالب برحيل الرئيس محمد مرسي، من سدة الحكم، وأسفرت الأحداث عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين، أغلبهم من المنضمين لجماعة الإخوان المسلمين.

كما وجهت النيابة لقيادات الجماعة الاشتراك بطريقي الاتفاق والمساعدة في إمداد مجهولين بالأسلحة النارية والذخائر والمواد الحارقة والمفرقعات والمعدات اللازمة والتخطيط لارتكاب الجريمة، وهي القضية التي أُدرج بمقتضاها المذكورون على "قوائم الكيانات الإرهابية".