تأهّب إسرائيلي لمواجهة هجمات إلكترونية ضدّ مواقع استراتيجية

تأهّب إسرائيلي لمواجهة هجمات إلكترونية إيرانية ضدّ مواقع استراتيجية

19 مايو 2020
الصورة
وُجّهت تعليمات للمنشآت الاستراتيجية بضرورة أخذ الحذر (نضال اشتية/الأناضول)
+ الخط -
تتواصل مفاعيل الكشف الأميركي في صحيفة "واشنطن بوست" عن قيام إسرائيل بشنّ هجوم إلكتروني في التاسع من الشهر الحالي على ميناء إيراني، بما يشي باتجاه الطرفين لمواصلة الحرب الإلكترونية المتبادلة.
وقال موقع "والاه" الإسرائيلي، ظهر اليوم الثلاثاء، إن الجهات الأمنية المسؤولة عن أمان الفضاء الإلكتروني في إسرائيل، وجّهت تعليمات للمنشآت والمواقع الاستراتيجية المختلفة بضرورة أخذ جوانب الحذر والتأهب لتفادي هجمات إلكترونية إيرانية. وبحسب التقرير، فقد حدّدت الجهات الأمنية مجموعة من الإجراءات والتعليمات بهذا الخصوص.
ووفقاً للتعليمات الجديدة، فقد طُلب من العاملين في هذه المؤسسات الامتناع عن تنزيل أو استقبال رسائل مجهولة الهوية، والتأكد من تغيير كلمات السر، خصوصاً للعاملين في مؤسسات وبنى تحتية محوسبة.
وقال موقع "والاه" إن المؤسسة الأمنية طالبت هذه المؤسسات والبنى التحتية الاستراتيجية (مثل سلطة المياه، وشركة الكهرباء، والمطارات) برفع منسوب الحذر والتحوط، تحسباً لهجوم إلكتروني إيراني أو من مجموعات موالية لإيران.
وطُلب إلى العاملين في هذه المؤسسات والمنشآت الاستراتيجية عدم فتح أو تنزيل أي ملفات تصل إلى حواسيبهم من جهات غير معروفة، ولا سيما ما يحمل عناوين لتوصيات بشأن مواجهة كورونا.
وشكّلت هذه التطورات استمراراً للحرب الإلكترونية بين إيران وإسرائيل، خصوصاً عندما تمكنت إسرائيل من زرع برامج إلكترونية "ستكتنيت" لتشويش المشروع النووي الإيراني قبل سنوات عدة.
وتبادلت إسرائيل وإيران اتهامات بشن هجمات إلكترونية الواحدة ضد الأخرى، خصوصاً بعد أن كشفت شبكة "فوكس" الأميركية أخيراً أن الهجوم الإلكتروني الإيراني، الذي استهدف منشآت سلطة المياه في إسرائيل في إبريل/نيسان الماضي، تم عبر استخدام خوادم أميركية.
وبحسب موقع "والاه"، فإن الاستخبارات الإسرائيلية حذرت، قبل أربعة أيام، من احتمالات تنفيذ هجوم إلكتروني إيراني بمناسبة "يوم القدس" للتضامن مع الشعب الفلسطيني وضد النظام الصهيوني، إلى جانب مسيرات حاشدة في قطاع غزة ولبنان وإيران. ولفت الموقع الإسرائيلي إلى أن اسم الشيفرة للهجوم الإلكتروني الإيراني من قراصنة إيرانيين يحمل عنوان OPSJERUSALEM. ويكثر رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو من إطلاق اتهامات للإيرانيين بمحاولات شنّ هجمات إلكترونية على أهداف إسرائيلية، مدعياً أن الأمن الإسرائيلي والأذرع الإلكترونية تحبط هجمات من هذا النوع باستمرار.

المساهمون