تأهل تاريخي للسيتي وخيبة أمل باريسية

تأهل تاريخي للسيتي وخيبة أمل باريسية

12 ابريل 2016
الصورة
دي بروين بطل أمسية ملعب الاتحاد (العربي الجديد/ Getty)
+ الخط -
بلغ نادي مانشستر سيتي الإنجليزي المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وذلك بعد فوز في لقاء الإياب على نادي باريس سان جيرمان بهدف من دون مقابل على ملعب الاتحاد، إذ انتهت مواجهة الذهاب بنتيجة التعادل الإيجابي على ملعب حديقة الأمراء.

تعادل سلبي
في الشوط الأول عرف السيتي كيف يسيّر اللقاء تكتيكياً، واستطاع لاعبوه أن يمتصوا قوة لاعبي باريس سان جيرمان الهجومية، لكن الخطورة أتت عن طريق المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، والذي حصل على ضربة حرة فنفذها بإتقان وقوة من فوق السد، لكن الحارس الإنجليزي جو هارت كان في الموعد وأنقذ مرماه ببراعة.

حصل بعدها السيتي على ركلة حرة مباشرة، ورفع الحكم البطاقة الصفراء في وجه الحارس الألماني كيفن تراب، لكن الأرجنتيني سرجيو أغويرو أضاع فرصة التقدم في المباراة، حين سدد بعيداً عن الخشبات الثلاث، بعد ذلك عاد اللاعب وهدد مرمى تراب بتسديدة بعيدة المدى مرت إلى جانب القائم، وأكدت إصرار السيتي الكبير.

وتعقدت أمور المدرب الفرنسي لوران بلان بعد إصابة الإيطالي تياغو موتا قبل نهاية الشوط الأول، حيث خسر الفريق دعامة قوية في خط المنتصف، خاصة في عملية افتكاك الكرة والناحية الدفاعية، لكن الأمور لم تتبدل في الفترة الأولى، وبقي التعادل مسيطراً على أجواء المباراة.

دي بروين يحسمها
ومع بداية الشوط الثاني دخل النادي الباريسي بقوة وحاول أن يفتتح باب التسجيل لعدم تعقيد الأمور في دقائق المباراة الأخيرة، لكن جو هارت وقف سداً منيعاً أمام تسديدة السلطان زلاتان، والتي نفذها من مسافة قريبة، وبعدها تابع هارت تعملقه وخلص رأسية القائد البرازيلي تياغو سيلفا بكل مهارة.

وفي الدقيقة 76 تمكن النجم البلجيكي كيفن دي بروين من مغالطة الحارس الألماني تراب، بتسديدة متقنة ارتطمت في الأرض وتحولت إلى الشباك، وبعد هذه الفرصة كاد أغويرو أن يضاعف النتيجة لكن كرته لم تصب المرمى، وانفرد المهاجم الأورغوياني إديسون كافاني بمرمى هارت لكن الأخير أكد أنه أفضل لاعب في اللقاء.

ويعتبر هارت أفضل حارس إنجليزي في الفترة الحالية، وهو من أفضل حماة العرين في العالم بالفترة الحالية، وتعتمد عليه الجماهير بشكل كبير في أمم أوروبا التي تستضيفها فرنسا الصيف المقبل.



المساهمون