تأهب إسرائيلي استعداداً لمليونية "الحريديم" ضد التجنيد

تأهب إسرائيلي استعداداً لمليونية "الحريديم" ضد التجنيد

01 مارس 2014
الصورة
ناشدت الشرطة "الحريديم" وقياداتهم "التحلي بالصبر وضبط النفس"
+ الخط -

تشهد مدينة القدس المحتلة، غداً الأحد، تظاهرة "مليونية لليهود المتشددين، الحريديم" المناهضين لإلزامهم بالخدمة العسكرية بدلاً من تعليم التوراة.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية رفع حالة التأهب درجة واحدة قبل القصوى، مقابل انتهاء استعداداتها عشية "وقفة الصلاة الحاشدة"، التي ستشمل لأول مرة في تاريخ اليهود المتشددين خروج النساء للمشاركة في التظاهرة.

ومن المزمع تنظيم التظاهرة ظهراً على مدخل مدينة القدس المحتلة، وذلك سعياُ للالتزام بشروط الترخيص المصادق عليها من قبل السلطات الإسرائيلية.

وناشدت الشرطة "الحريديم" وقياداتهم "التحلي بالصبر، وضبط النفس، وتوخي المسؤولية والانصياع لتوجيهات أفراد الشرطة".
من جهتها، ذكرت القناة الثانية على موقعها الالكتروني، أن شرطة الاحتلال توصلت الى اتفاق مع زعماء الحريديم بعد نشر وحدة سلاح الفرسان التابعة للشرطة ومركبات فض التظاهرات بواسطة مدافع المياه القوية تحسباً لوقوع اصابات وسط المتظاهرين الحريديم.

ونقلت القناة عن رئيس كتلة حزب "يهدوت هتوراه"، اليعزر راو كبرغر، قوله: "سيكون هذا الحدث الاكبر الذي لم يحدث مثله من ذي قبل في (إسرائيل) وسيشارك في التظاهرة كل الحريديم من هضبة الجولان حتى إيلات".

 

المساهمون