تأكيد اجتماع المعارضة السورية: الأسد لن يحضر "موسكو 1"

25 ديسمبر 2014
الصورة
الخارجية الروسية أكدت اجتماع المعارضة الداخلية والخارجية (فرانس برس)
+ الخط -
أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية، ألكسندر لوكاشيفيتش، اليوم الخميس، أن روسيا تنوي استضافة اجتماع للمعارضة السورية أواخر يناير/كانون الثاني، قد تعقبه مفاوضات تضم معارضين سوريين وممثلين عن النظام السوري.

وقال لوكاشيفيتش، في مؤتمر صحافي "نتوقع عقد اللقاء في موسكو حوالى 20 يناير/كانون الثاني".

وسيكون "لقاء غير رسمي" بين مسؤولين من "المعارضة الداخلية والخارجية"، "قادرين على خلق أفكار" تسمح بالتوصل إلى تسوية للنزاع السوري، حسبما قال، من دون توضيح أسماء المشاركين.

وأضاف المتحدث أن موسكو توفر المجال لعقد هذه المحادثات، كي يتمكن المعارضون السوريون في المقام الأول من "بدء حوار فيما بينهم".

وفي حال نجاح هذا الاجتماع "سيدعى ممثلون عن الحكومة السورية" إلى موسكو لـ"تبادل الآراء" مع المعارضين، ومن أجل "إطلاق حوار بين أطراف النزاع" السوري.

ولم يستبعد لوكاشيفيتش، أن تتم أيضاً دعوة المبعوث الخاص للأمم المتحدة لدى سورية، ستيفان دي ميستورا، للمشاركة في المحادثات.

وأكد لوكاشيفيتش، عدم مشاركة الرئيس السوري بشار الأسد، في لقاء موسكو المزمع عقده بين أطياف معارضة وممثلين عن النظام السوري، وقال إنه "من الصعب في حياتنا استبعاد أي شيء، ولكن مستوى رئيس الجمهورية العربية السورية بالمطلق ليس من أجل هذا اللقاء التشاوري". وأضاف أن "هناك مفاوضين تم تعيينهم لهذا الغرض، مثلاً، وزير الخارجية (السوري)، ونائبه الأول". وبذلك، تكون موسكو قد أكدت رسمياً انعقاد المؤتمر الذي لا زالت بعض أطراف المعارضة السورية تصر على نفيه، وتتناقض أقوال ممثليها بشأن تلقي دعوات للمشاركة فيه. 

المساهمون