تأجيل محاكمة الداعية السعودي عوض القرني لتعرضه لتسمم دوائي

تأجيل محاكمة الداعية السعودي عوض القرني لتعرضه لتسمم دوائي

21 نوفمبر 2019
الصورة
القرني يرقد بمستشفى سجن الحاير منذ عشرين يوماً (تويتر)
+ الخط -
قال حساب "معتقلي الرأي" المهتم بالحالة الحقوقية في السعودية، إن المحكمة الجزائية المتخصصة أجّلت جلسة محاكمة الشيخ عوض القرني، التي كانت مقررة أمس، بسبب استمرار وجود الشيخ في مستشفى (سجن) الحاير منذ نحو عشرين يوماً.

وكان حساب "معتقلي الرأي" قد أكد، قبل أيام، أن القرني تعرض لوعكة صحية قبل موعد محاكمته في أواخر شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، عقب إصابته بتسمم دوائي نتيجة تعمد إعطائه دواء خاطئاً في سجن الحاير الذي يُحتجز فيه في العاصمة الرياض.


وسبق أن توفي الشيخ فهد القاضي، وهو أحد الزعماء الروحيين لـ"تيار الصحوة"، بعد تعرضه لإهمال طبي، وفق عائلته. 

 يُذكر أن عوض القرني يعد أحد كبار رموز وزعماء تيار الصحوة، أكبر التيارات الدينية في البلاد، حيث اعتقل القرني برفقة الداعيتين سلمان العودة وعلي العمري في سبتمبر/ أيلول عام 2017 إضافة إلى المئات من المنتمين لـ"تيار الصحوة"، وذلك بأوامر من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، حيث توعد الأمير الشاب بسحق تيار الصحوة الذي سيطر على مفاصل الحياة الثقافية والاجتماعية في البلاد طوال ثلاثين عاماً بدعم حكومي. 

واتهمت النيابة العامة السعودية عوض القرني بـ"الخروج على ولاة الأمر"، وطالبت بإعدامه، وسط أجواء محاكمات وصفت بأنها غير شرعية نتيجة لسريتها وعدم وجود هيئة دفاع عن المتهمين، إضافة إلى التعذيب الذي يتعرض له المعتقلون، وفق ما تقول عائلاتهم ومنظمات حقوقية دولية.