تأجيل مباراة في الدوري المصري قبل موعدها بساعات بسبب كورونا

10 اغسطس 2020
الصورة
كورونا يواصل التأثير السلبي على عالم الرياضة (Getty)

قرر الاتحاد المصري لكرة القدم تأجيل مباراة المصري البورسعيدي مع حرس الحدود العسكري، والتي كان من المقرر إقامتها اليوم الاثنين ضمن منافسات الجولة الـ18 من بطولة الدوري، وذلك بسبب إصابة 12 لاعباً من الفريق البورسعيدي بفيروس كورونا، إضافة إلى المدير الفني و3 عناصر آخرين من الجهاز الفني والإداري.

وأشار الاتحاد المصري في بيان رسمي "أكدت نتائج المسحة، التي أجريت في ساعة مبكرة من صباح اليوم على لاعبي المصري، استمرار إيجاب 12 حالة، ضمن المسحات التي أجريت لهم، ولعدد إضافي من اللاعبين معظمهم من الناشئين، في محاولة للحاق بمباراة حرس الحدود اليوم، وأرسلت اللجنة الطبية بالاتحاد، ظهر الاثنين، اعتمادها لنتائج المسحات الجديدة للجنة الخماسية المكلفة بإدارة شؤون الاتحاد".

وتابع البيان الرسمي "وأشارت إدارة المسابقات إلى ضرورة تأجيل المباراة لضيق الوقت، إذ كان من المقرر إقامتها بعد ساعات قليلة، على أن يُحدد موعد جديد للمباراة فيما بعد، على أن يشمل التأجيل مباراة وحيدة هي مواجهة المصري وحرس الحدود. في وقت تقام بقية المباريات في موعدها المحدد، على ضوء طلب اللجنة الطبية بالنظر مستقبلا في إقامة مباريات الفرق التي تعاني من إصابات جماعية لفيروس كورونا، إذ حددت اللجنة الخماسية لذلك تجاوز عدد الحالات المصابة للفريق بـ10 لاعبين من المقيدين رسميا في قائمة الفريق الأول المسجلة بالاتحاد".

وكان الاتحاد المصري أصدر بياناً رسمياً مساء أمس، أكد خلاله إقامة المباراة بين فريقي المصري وحرس الحدود في موعدها من دون تأجيل، بداعي الحفاظ على انتظام مسابقة الدوري المصري، وعقاباً لفريق المصري على عدم الالتزام بالإجراءات الطبية الاحترازية الخاصة بمواجهة الفيروس في مصر، وتوجيه اتهامات إلى المدير الفني طارق العشري بالإهمال في ظل إقامته حفلا لزفاف نجله قبل لقاء المصري والزمالك في بطولة الدوري الممتاز بأيام قليلة.

وأكد اتحاد الكرة المصري امتلاك الفريق البورسعيدي 30 لاعباً في قائمته، ما يسمح له باستكمال قائمة الـ20 لاعباً التي سيخوض بها لقاء حرس الحدود عبر 18 لاعباً، بخلاف استدعاء لاعبين تحت السن بحسب ما تنص عليه اللائحة الرسمية للاتحاد.