تأجيل دعاوى "الإخوان" ودوائر "الإرهاب" و"القرن"

تأجيل دعاوى "الإخوان" ودوائر "الإرهاب" و"القرن"

08 ابريل 2014
الصورة
دعوى لتجريم شعار رابعة (إبراهيم رمضان/الأناضول/Getty)
+ الخط -
لا تزال محاكمات جماعة "الإخوان المسلمين"، ورجال نظام حسني مبارك المخلوع، متواصلة، بحيث تقرّر تأجيلها لمتابعة سماع الشهود أو مرافعات الدفاع.

تأجيل دعاوى الإخوان
قررت الدائرة الثانية في محكمة الإسكندرية للأمور المستعجلة، اليوم الثلاثاء، حجز دعوى منع أعضاء جماعة الإخوان المنشقين أو الحاليين من الترشح في الانتخابات البرلمانية والرئاسية الى جلسة 15 أبريل/ نيسان المقبل للنطق بالحكم.

وكان أحد المحامين قد تقدم بدعوى، طالب فيها بإلزام اللجنة العليا للانتخابات، ورئيس الوزراء، ووزير الداخلية بعدم قبول أوراق ترشح المنتمين الى"جماعة الإخوان الإرهابية، سواء المنشقين أو الحاليين للترشح للانتخابات الرئاسية والبرلمانية".

واتهم جماعة الإخوان بارتكاب أعمال مخالفة للقانون بعد عزل الرئيس، محمد مرسي، من بينها العنف ضد المواطنين ورجال الشرطة والجيش. وهو ما يتطلب، من وجهة نظره، "الحذر من المنتمين الى الجماعة بمنع ترشيحهم للمناصب القيادية بالدولة".

وأكد أنه من غير المعقول ولا المقبول "أن يتم قبول أوراق ترشح قيادات الجماعة الإرهابية بعدما تم إدراج الجماعة بقرار حكومي ضمن الجماعات الإرهابية وصدور أحكام نهائية بإدراجها وحظرها والتحفظ على ممتلكاتها".

بدورها، أعلنت محكمة القضاء الإداري في القاهرة تأجيل النظر في 4 دعاوى مقامة لحل جمعية الإخوان المسلمين، المعروفة بقضية وزارة التضامن الاجتماعي، إلى جلسة 24 يونيو/حزيران المقبل.

وأقيمت هذه الدعاوى على مدد مختلفة، منذ مايو/أيار 2013، وحتى ما بعد انقلاب 3 يوليو/تموز 2013، ولم يُفصل فيها حتى الآن.

وتعتبر هذه الدعاوى، أن إشهار جمعية الإخوان، جاء مخالفاً لنص قانون الجمعيات الأهلية الذي يمنعها من ممارسة العمل السياسي.

وعلى الرغم من أن محكمة القضاء الإداري هي المختصة بإصدار أحكام حلّ الجمعيات، إلاّ أن محكمة الأمور المستعجلة، هي التي أصدرت بالفعل حكماً بحل الجمعية وحظر نشاط الجماعة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

كما حددت المحكمة ذاتها جلسة في 20 مايو/أيار المقبل للحكم في الدعوى المقامة من القياديين في جماعة الإخوان، خيرت الشاطر، ومحمد البلتاجي، ضد قرار تشكيل دوائر خاصة بقضايا الإرهاب، باعتبار أن القرار لم يتخذ وفقاً للإجراءات المنصوص عليها في قانون السلطة القضائية، باجتماع أعضاء الجمعية العمومية لمحكمة استئناف القاهرة.

كذلك قررت المحكمة تأجيل النظر في دعوى رئيس الجمعية التأسيسية ومحكمة النقض سابقاً، المستشار، حسام الغرياني، ضد قرار منعه من السفر إلى 13 يونيو/حزيران.

كما أجّلت النظر في دعوى أقامها محام لتجريم رفع شعار "رابعة" المستخدم من تحالف دعم الشرعية، إلى 3 يونيو/حزيران.

بدورها، أجلت محكمة جنايات شبرا الخيمة، نظر محاكمة 48 متهماً من بينهم 12 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، في قضية قطع طريق قليوب، في محافظة القليوبية، إلى جلسة 19 أبريل/نيسان الجاري.
وتضم قائمة المتهمين في القضية المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع، والقياديين في الجماعة عصام العريان، محمد البلتاجي، والداعية، صفوت حجازي، ومحسن راضي، ووزير التموين السابق، باسم عودة. يضاف إليهم وزير الشباب أسامة ياسين، عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان، عبد الرحمن البر، وعميد كلية الدعوة الإسلامية في جامعة الأزهر الشريف الدكتور، عبد الله بركات.

في غضون ذلك، قررت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، تأجيل النظر في إعادة المحاكمة المعروفة بمحاكمة "القرن"، والمتهم فيها الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، ونجلاه علاء وجمال، ووزير داخليته الأسبق حبيب العادلي، و6 قيادات أمنية من كبار مساعديه، بقتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، واستغلال النفوذ والتربح وإهدار المال العام والاستيلاء عليه، إلى جلسة غد الأربعاء لبدء سماع مرافعة الدفاع عن المتهم السادس مساعد وزير الداخلية الأسبق لقوات الأمن المركزي، اللواء أحمد رمزي.

بدورها، حددت محكمة القضاء الإداري جلسة 20 مايو/ أيار المقبل للحكم في دعوى أقامها قيادات جماعة "الإخوان المسلمين" المعتقلين حالياً في سجن العقرب شديد الحراسة، ضد قرار منعهم من أداء صلاة الجمعة في جماعة، وحبسهم انفرادياً.

إلى ذلك أصدرت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، حكماً قضائياً بعدم اختصاصها في نظر دعوى قضائية أقيمت أمامها، تطالب باعتبار قناة "الجزيرة مباشر مصر" داعمة للإرهاب.

كما حددت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، جلسة 15 أبريل/نيسان الجاري، للنطق بالحكم في دعوى قضائية، تطالب باعتبار ضيوف قناة "الجزيرة" وإعلامييها من الداعمين للإرهاب.

المساهمون