تأجيل دعاوى "الأخوان" ضد قرارات السجون إلى 18 مارس

تأجيل دعاوى "الأخوان" ضد قرارات السجون إلى 18 مارس

18 فبراير 2014
+ الخط -

القاهرة- محمد صلاح الدين:

قررت محكمة القضاء الإداري بالقاهرة تأجيل 3 دعاوى مجمعة أقامها قياديو جماعة الأخوان المسلمين المحبوسون حالياً في عدة سجون ضد عدة قرارات صدرت من إدارات السجون بشأنهم، إلى 18 مارس/ آذار المقبل.

 

الدعوى الأولى أقامها كل من المرشد العام محمد بديع، ونائب رئيس الديوان الجمهوري السابق أسعد الشيخة، ورئيس مجلس الشعب السابق سعد الكتاتني، ووزير التموين في حكومة محمد مرسي، باسم عودة، والنائب السابق سعد الحسيني، ومحيي حامد محمد، وأحمد أبو بركة، وكارم رضوان، وخالد محمود محمد، ضد وزير الداخلية ورئيس مصلحة السجون لإلغاء قرار حبس كل منهم انفرادياً في سجن مزرعة طرة، دون مقتضى من القانون وبالمخالفة لأحكام قانون السجون ودون توقيع عقوبات داخلية عليهم.

 

والدعوى الثانية ضد الحبس الانفرادي في سجن العقرب الشديد الحراسة، وأقامها كل من نائب المرشد العام خيرت الشاطر، ونائب المرشد العام رشاد البيومي، والنائب السابق حلمي الجزار، والنائب السابق عصام العريان، ومحامي الجماعة عبدالمنعم عبدالمقصود، ووليد شلبي ومحمد العمدة.

 

والدعوى الثالثة أقامها القياديون المحبوسون في سجن العقرب الشديد الحراسة ضد قرار منعهم من أداء صلاة الجمعة في جماعة.

كما حددت المحكمة الجلسة ذاتها لاستكمال نظر دعوى الشاطر ومحمد البلتاجي ضد قرار تشكيل دوائر خاصة بقضايا الإرهاب، باعتبار أن القرار لم يتخذ وفقاً للإجراءات المنصوص عليها في قانون السلطة القضائية، باجتماع أعضاء الجمعية العمومية لمحكمة استئناف القاهرة.

وقررت المحكمة أيضاً تأجيل نظر دعوى المستشار حسام الغرياني، رئيس الجمعية التأسيسية الأسبق، لإلغاء قرار منعه من السفر إلى 8 أبريل/ نسيان المقبل.

وحددت الجلسة ذاتها لدعوى تطالب بتجريم رفع إشارة "رابعة" الخاصة بمعارضي انقلاب 3 يوليو/تموز.

وأحالت المحكمة دعوى الوزير السابق د.محمد محسوب ضد قرار منعه من السفر إلى هيئة مفوضي الدولة لإعداد تقرير بالرأي القانوني فيها.

المساهمون