تأجيل إعادة محاكمة بديع بقضيتي "شرطة العرب" و"مكتب الإرشاد"

تأجيل إعادة محاكمة بديع بقضيتي "شرطة العرب" و"مكتب الإرشاد"

19 فبراير 2018
+ الخط -
أجّلت محكمة جنايات الإسماعيلية، اليوم الإثنين، سادس جلسات إعادة محاكمة المرشد العام لجماعة "الإخوان المسلمين"، الدكتور محمد بديع، و46 آخرين، في قضية اقتحام قسم شرطة العرب في مدينة بورسعيد، وذلك بعد إلغاء أحكام السجن المؤبد والمشدد الصادرة من محكمة أول درجة، إلى جلسة 13 مارس/آذار المقبل، لاستكمال سماع الشهود.

بدورها، أجّلت محكمة جنايات القاهرة إعادة محاكمة المرشد العام لجماعة "الإخوان المسلمين" و15 آخرين من المعتقلين في أحداث مكتب الإرشاد، إلى جلسة الأول من مارس/آذار المقبل.

واستمعت محكمة جنايات الإسماعيلية، خلال جلسة اليوم، إلى أقوال الضابط علاء السعيد، من الأمن الوطني "أمن الدولة"، والذي قال إنه تم تكليفه من قبل رؤسائه، بإجراء تحريات على اقتحام قسم العرب.

ووجهت المحكمة سؤالا للشاهد حول ما إذا كان يتذكر أسماء المعتقلين الذين أجرى تحرياته عنهم، فرد الشاهد بالنفي، فيما وجّه الدفاع سؤالاً للشاهد حول مصادره التي اعتمد عليها في إجراء التحريات، فأجاب بأنها مصادر سرية يخشى البوح بها.

وكانت محكمة النقض قضت، في 9 مايو/أيار الماضي، بقبول الطعن المقدم من المحكوم عليهم حضورياً في قضية اقتحام قسم شرطة العرب في مدينة بورسعيد، وقررت المحكمة إلغاء أحكام السجن الصادرة بحقهم وإعادة محاكمتهم من جديد أمام دائرة أخرى مغايرة للدائرة التي أصدرت الحكم.

إلى ذلك، أجّلت محكمة جنايات القاهرة المصرية، اليوم الإثنين، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، الملقب باسم "القاضي القاتل"، إعادة محاكمة المرشد العام لجماعة "الإخوان المسلمين" الدكتور محمد بديع، و15 آخرين من المعتقلين في أحداث مكتب الإرشاد، بعد إلغاء أحكام الإعدام والمؤبد الصادرة ضد المحكوم عليهم حضوريا في القضية، من محكمة أول درجة، إلى جلسة الأول من مارس/آذار المقبل.

وجاء قرار التأجيل، لسماع شهادة وزير الداخلية السابق، محمد إبراهيم، الذي كان يتولى المنصب وقت الأحداث.