بين جحيم إسطنبول والكلاسيكو... 4 أيام مرعبة لريال مدريد

08 أكتوبر 2019
الصورة
ريال مدريد يعيش ظروفا صعبة (Getty)

تأزم موقف ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا على نحو مفاجئ، بعد أسوأ انطلاقة في تاريخه بالبطولة عقب الاكتفاء بنقطة واحدة من أول مباراتين، وبات مهدداً بالخروج المبكر من دور المجموعات.

وعقب الخسارة (3 – صفر) أمام باريس سان جيرمان والتعادل (2 – 2) مع كلوب بروج، أصبح فريق المدرب زين الدين زيدان مجبراً على الفوز على غلطة سراي التركي في مباراتين متتاليتين، لكن جدول المباريات لا يخدمه على الإطلاق.

وسيحل ريال مدريد ضيفاً على غلطة سراي في الجولة المقبلة يوم 22 من الشهر الجاري، وسط أجواء التشجيع الحماسي المعروفة في تركيا، ومن الوارد أن يتعثر مجدداً إذا لم يحتمل جحيم إسطنبول.

وبعد 4 أيام فقط من هذه الزيارة، سينتقل النادي "الملكي" إلى ملعب "كامب نو"، معقل غريمه الأزلي برشلونة، لخوض أول كلاسيكو في منافسات الليغا الإسبانية هذا الموسم، ولن يحتمل فريق زيدان صدمتين في 4 أيام.



وعادةً ما تكون نتيجة الكلاسيكو مفصلية في مستقبل مدربي ريال مدريد، وقد يعود شبح الإقالة ليخيم فوق زيدان إذا لم يخرج ناجياً من إسطنبول وبرشلونة.

وشرحت صحيفة (سبورت) الكتالونية أزمة الريال تحت عنوان "الريال على موعد مع خروج تاريخي"، مشيرة إلى أن التعادل غير المتوقع مع كلوب بروج يفتح شهية غلطة سراي، الذي يملك نقطة وحيدة أيضاً مثل بطل أوروبا 13 مرة.