بيل يعود لإثارة المشاكل مع الريال بتصريح غريب

16 نوفمبر 2019
الصورة
غاريث بيل نجم منتخب ويلز (Getty)
+ الخط -
عاد النجم الويلزي غاريث بيل، جناح نادي ريال مدريد الإسباني، إلى إثارة المشاكل مع فريقه وجماهيره، عقب تصريحاته التي أطلقها، قبل مواجهة منتخب بلاده مع أذربيجان، ضمن منافسات التصفيات المؤهلة إلى بطولة "يورو 2020".

ونقلت صحيفة "ماركا" الإسبانية، عن غاريث بيل، الذي لم يلعب مع ريال مدريد منذ تعرضه للإصابة، لكنه يتمتع الآن بصحة جيدة كي يخوض مباريات منتخب ويلز بتصفيات "يورو 2020" قوله: "أنا أشعر بالحماس لفكرة المشاركة مع منتخب بلادي أكثر من الريال".

وأردف: "زملائي في منتخب ويلز أعرف أغلبيتهم منذ أن كان عمري 17 عاماً، وخضنا سوياً الكثير من المباريات. الأمر يشبه لعبي بحديقة مع أصدقائي يوم الأحد، ومن الطبيعي أن أتكلم لغتي وأشعر بالراحة الكبيرة هنا".

وتابع: "هذه الأشياء لا تغير شيئاً مما أفعله على أرض الملعب، لأنني أعطي الأمر 100% داخل أي ملعب أخوض فيه المباريات، وهو ما أحاول أن أفعله دائماً"، مضيفاً: "لو كان ريال مدريد سيلعب هذا الأسبوع، كنت قد بدأت تدريباتي معهم، من الممكن أن لا يُعجب البعض أنني عدت للتمارين مع منتخب ويلز، إلا أن الأمر صدفة".

ولم يلعب الجناح غاريث بيل مع ريال مدريد الإسباني في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بعد أن تعرض للإصابة مع منتخب ويلز أثناء مشاركته في المباراة ضد كرواتيا في التصفيات المؤهلة لبطولة "يورو 2020"، لكنه طلب من الجهاز الطبي ضرورة عدم نشر تفاصيل إصابته.

وغاب الويلزي عن 6 مواجهات لعبها ريال مدريد خلال الفترة الماضية، منها أربع مباريات في الدوري الإسباني لكرة القدم، ولقاءان في بطولة دوري أبطال أوروبا، لكن عودته المفاجئة مرة أخرى مع منتخب بلاده وتصريحاته، ستفتح عليه أبواب الانتقادات الجماهيرية والصحافية في إسبانيا.