بيل يتمرّد على الريال وإسبانيا بتصرّف خطير

29 مارس 2020
الصورة
بيل يواصل إثارة المشاكل (Getty)
+ الخط -
يواصل النجم الويلزي، غاريث بيل، إثارة المشاكل بمخالفته قوانين ناديه ريال مدريد، حيث خرق هذه المرة الأوامر التي تلزمه البقاء في البيت، مثل زملائه الذين يخضعون للحجر المنزلي، للوقاية من تفشي فيروس كورونا  الجديد في إسبانيا.

وكشفت صحيفة "سبورت" الإسبانية، أن بيل انتظر مرور أسبوعين من الحجر الصحي الذي ألزمته به إدارة "الميرينغي"، بعد إصابة لاعب كرة السلة، تراي تومكينس، بالوباء، ليفرّ من البيت ويتوجّه نحو ملعب رياضة الغولف.

ولم يجد نجم توتنهام السابق حرجاً في أن ينشر تسجيل فيديو، بدا فيه مستمتعاً بممارسة لعبته المفضّلة، ضارباً تعليمات أطباء الفريق والإدارة عرض الحائط، رغم حالة الخطر التي تعيشها إسبانيا.
واضطر جميع لاعبي النادي "الملكي" للبقاء في بيوتهم رغم انقضاء مدّة الحجر، إذ ما زال الوباء يضرب المجتمع الإسباني، وينتقل بسرعة فائقة بين المواطنين، وهو ما جعل بيل ينال كماً هائلاً من الانتقادات، بعد أن تجاوز كل القوانين وتمرّد بشكل صريح ضد ناديه.

وظهر بيل سعيداً ومستمتعاً بممارسة الغولف، رغم أن الوباء يحصد المئات من الأرواح بإسبانيا، وهو ما اعتبره كثيرون، بأنّه قلّة احترام تجاه ما يحدث من أوضاع مؤسفة، بينما يرى الطرف الآخر أن بيل ليس بالمثال النموذجي للمواطن المحترم، بل كان مثالاً سيئاً للأطفال فعلاً.

ولا شكّ في أن العقوبة لن ترحم بيل هذه المرّة، بعد تكرّر أخطائه وتمرّده، إذ جاء تصرّفه هذه المرة ليخالف القانون العام.

المساهمون