بيل الانطوائي ترك حافلة الريال وسافر بمفرده

29 ابريل 2019
الصورة
بيل لم يقدم مستوى مميزاً في الموسم الحالي (Getty)
يعيشُ غاريث بيل أيامه الأخيرة في ريال مدريد على الأرجح، لكنه مُصمم على عدم ترك ذكرى أخيرة طيبة، ليس فقط بمستواه السيئ، وإنما بتصرفاته المثيرة للجدل، التي تؤكد حقيقة انعزاله عن الفريق.

وعقب هزيمة مهينة للريال 1-صفر بملعب رايو فايكانو، متذيل ترتيب الليغا، عاد اللاعب الويلزي إلى مدريد عبر "سيارة خاصة" ولم يسافر مع بقية الزملاء في حافلة الفريق.

وحصل بيل على تصريح من النادي بعدم العودة إلى المدينة الرياضية في مدريد بحافلة الفريق، واستقل سيارة خاصة دون سبب واضح، لكن تم تفسير الأمر برغبته في الانعزال عن زملائه.

وقدم بيل مباراة محبطة، وهاجمه المدرب زين الدين زيدان في واقعة نادرة بعد المباراة قائلاً: "لا أعرف إن كان بيل يركز مع ريال مدريد"، لتزداد احتمالات بيعه أو إعارته بعد انتهاء الموسم.

وفشل بيل في لعب دور البطولة مع الميرينغي كما كان يطلب، بعد رحيل الهداف التاريخي كريستيانو رونالدو وحتى رغم ابتعاده عن الإصابات التي عرقلت مسيرته في سنواته الأولى في مدريد.

وأبدى بيل في وقت سابق انزعاجه من سخرية زميله مارسيلو منه أمام الصحافيين، لعدم إتقانه اللغة الإسبانية، وهو ما يمنعه من التواصل بشكل جيد مع اللاعبين وتكوين صداقات معهم، وتشير التكهنات إلى أنه سيعود للدوري الإنكليزي في الصيف.