بيلوسي تنتقد الضم الإسرائيلي: يعرض أمن أميركا للخطر

05 يونيو 2020
الصورة
بيلوسي: نحن قلقون بشأن الضم(Getty)
+ الخط -
وجّهت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، أمس الخميس، انتقادات حادة لعزم الاحتلال الإسرائيلي ضم أراضٍ فلسطينية بالضفة الغربية، محذرة في الوقت نفسه من أن الضم سيقوّض مصالح الأمن القومي لبلادها.
وأوضحت بيلوسي، خلال اجتماع افتراضي، عقد مساء الخميس، مع أعضاء المجلس الديمقراطي اليهودي (منظمة أميركية)، نقلته وكالة "الأناضول"، أن "ضم أراض من جانب أحادي (إسرائيل) يعرض المستقبل للخطر، ويقوّض مصالح الأمن القومي الأميركي، وعقوداً من السياسة الحزبية".

وأضافت: "نحن قلقون للغاية مما نراه يحدث بشأن الضم"، حسب المصدر ذاته. وخلال الأشهر الماضية، أعرب عدد من النواب الأميركيين، معارضتهم ضم إسرائيل أراض فلسطينية في الضفة الغربية. وتنوي إسرائيل ضم كل المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية، وأراض عليها عشرات القرى الفلسطينية، بما يعادل نحو 30 في المائة من مساحة الضفة الغربية.


وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قد أعلن في أكثر من مناسبة أن الحكومة الإسرائيلية تريد الشروع في عملية الضم، في يوليو/تموز المقبل. ورداً على هذا الإعلان، أعلنت القيادة الفلسطينية، الشهر الماضي، أن منظمة التحرير الفلسطينية في حلّ من الاتفاقيات مع إسرائيل والولايات المتحدة بسبب قرارات الضم الإسرائيلية.

المساهمون