بيكيه يعصي أوامر المدرب فالفيردي باعترافه

07 سبتمبر 2019
الصورة
هل يترأس بيكيه فريق برشلونة؟ (Getty)
+ الخط -
يتمتع المدافع الإسباني جيرارد بيكيه بوضع خاص في فريق برشلونة، إذ يُنظر إليه كرئيس مستقبلي للنادي "الكتالوني"، مما يجعله يحظى بمزايا خاصة، مثل التدخل في الصفقات والتحدث باسم النادي، حتى أنه يمكنه عصيان أوامر المدرب دون عقاب.

وأشيع في الموسم الماضي أن المدافع الإسباني جيرارد بيكيه ترك معسكر برشلونة رغم رفض المدرب إرنستو فالفيردي، وذلك للسفر إلى مدينة أورلاندو الأميركية للانشغال بأموره الخاصة المتعلقة بالاستثمار في رياضة التنس.

واستغل جيرارد بيكيه، الذي اعتزل اللعب الدولي مع منتخب إسبانيا، فترة التوقف الدولية حالياً وسافر لحضور منافسات بطولة أميركا المفتوحة للتنس، وهناك أجرى مقابلة لصحيفة (أس) الإسبانية واعترف فيها بأن واقعة الهروب حقيقية.

وقال بيكيه "سافرت إلى الولايات المتحدة رغم رفض فالفيردي قبل أيام من التصويت على النظام الجديد لكأس ديفيز للتنس الذي عرضته شركتي قلت له إرنستو يجب أن أسافر". وأضاف: "أخبرته بأن هناك شكوكا حول كأس ديفيز المستحدثة ووجودي مهم لإقناع المسؤولين بإتمام المشروع. لم أقل له إن السفر إلى أورلاندو بسبب المسافة الطويلة".

وتابع "لم يعطني فالفيردي موافقة، لكننا لعبنا مباراة السوبر الإسباني وفزنا على إشبيلية بهدف من توقيعي، ثم تحدثت مع المدرب مجددا وقلت له إنني سأغيب لمران واحد فقط وقررت السفر". وواصل بيكيه "كانت رحلة طويلة جدا، لكنني كنت مصرا على العودة لإسبانيا وخوض المباراة التالية وفزنا في الليغا، كما أنه تمت الموافقة على النظام الجديد لكأس ديفيز لذلك ربحت من كل الجوانب".

المساهمون