بيع ثلاثية للرسام فرانسيس بيكون في مزادٍ عبر الإنترنت

30 يونيو 2020
الصورة
بيعت بـ 84.6 مليون دولار(أدريان دينيس/ فرانس برس)

بيعت لوحة ثلاثية لفرنسيس بيكون بسعر 84.6 مليون دولار خلال مزاد نظمته دار "سوذبيز"، يوم الإثنين، هو المزاد الأوَّل الذي يتمُّ عن بعد من دون حضور، بسبب جائحة كورونا.

وكانت هذه اللوحة الثلاثية القطعة الأساسية في المزاد خلال الأمسية التي وصفها رئيس "سوذبيز أوروبا" أوليفر بايكر، بأنَّها "تاريخية". إذ تولَّى تقديم المزاد من لندن.

وكان العمل ملكاً لجامع القطع الفنية النرويجية، هانس راسموس أستروب، منذ عام 1984، وسعره مُقدّر بين 60 و80 مليون دولار.

وقد بيعت اللوحة في غضون عشر دقائق، بعد مزايدات بين شخص شارك مباشرة عبر الإنترنت من الصين، وآخر في اتصال هاتفي مع خبير من دار "سوذبيز" في نيويورك.

وقد فاز هذا الأخير الذي لم يكشف عن هويته، باللوحة في نهاية المطاف.

 

 

وكانت ثلاثية أخرى لبيكون بعنوان "ثلاث دراسات للوسيان فرويد" قد بيعت بسعر 142.4 مليون دولار عام 2013 لدى دار "كريستيز" في نيويورك، ما جعلها من بين أغلى عشر لوحات تُباع في مزاد.

وبانتظار مبيعات "كريستيز" الكبيرة المقررة في العاشر من تموز/يوليو، فإن مزاد "سوذبيز" يشير إلى أن البعض لم يعدد يتردد بدفع الملايين عبر الإنترنت لشراء أعمال فنية مع انتشار كورونا. 

وبسبب الجائحة، أرجأت "سوذبيز" و"كريستيز" مزادات الربيع الكبرى.

 

(فرانس برس)