بيدرسون في دمشق لبحث ملف اللجنة الدستورية

جلال بكور
23 سبتمبر 2019
+ الخط -

بحث المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية، غير بيدرسون، اليوم الإثنين، في دمشق، مع وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم القضايا المتعلقة بتشكيل اللجنة الدستورية.

وقال بيدرسون للصحافيين: "اختتمت اليوم جولة أخرى من المناقشات الناجحة للغاية مع وزير الخارجية المعلم". 

وأضاف: "لقد تطرّقنا إلى جميع القضايا العالقة المتصلة باللجنة الدستورية"، مشيراً إلى "محادثات إيجابية" أجراها كذلك مع رئيس هيئة التفاوض السورية، التي تمثّل أبرز مكونات المعارضة السورية، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس". 

وتابع المبعوث: "سأقوم بإطلاع مجلس الأمن" على مضمون المحادثات.

وفيما لم تفصح وكالة أنباء النظام السوري (سانا) عن حدوث أي جديد في المباحثات حول اللجنة، قالت إنه جرى خلال اللقاء "بحث القضايا المتبقية المتعلقة بتشكيل اللجنة الدستورية وآليات وإجراءات عملها، بما يضمن قيامها بدورها وفق إجراءات واضحة ومتفق عليها مسبقا، وبعيدا عن أي تدخّل خارجي". مضيفة أن الاجتماع كان "إيجابيا وبناء ووجهات النظر متفقة".

ونقلت الوكالة عن المعلم تأكيده "التزام سورية بالعملية السياسية، مجددا استعدادها لمواصلة التعاون مع المبعوث الخاص لإنجاح مهمته بتيسير الحوار السوري السوري، للوصول إلى حل سياسي، بقيادة وملكية سورية، بالتوازي مع ممارسة حقها الشرعي والقانوني في الاستمرار في مكافحة الإرهاب، وفقا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، وكل قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بسورية".

وأضافت الوكالة أن بيدرسون "قدم عرضا حول نتائج لقاءاته التي أجراها في الفترة الماضية"، مشيدا بـ"التقدم الحاصل في العملية السياسية"، ومؤكدا استعداده لـ"بذل الجهود اللازمة للمساهمة في تيسير الحوار السوري - السوري وتحقيق النتائج المرجوة".

وفي وقت سابق، نقلت صحيفة "الوطن" التابعة للنظام السوري، عن مصادر وصفتها بـ"المطّلعة"، قولها إن المبعوث الخاص إلى سورية سيتجاوز الشروط التي وضعها الائتلاف السوري المعارض، وسيمضي في تشكيل اللجنة وفقاً للقرار 2254.

وزعمت المصادر، وفق الصحيفة، أن بيدرسون جاء من أجل "إطلاع" قيادة النظام على الإجراءات والآليات التي ينوي اتباعها، من أجل الحصول على "موافقتها".

وكان الائتلاف السوري المعارض قد طالب، في وقت سابق، بعدم حصر عمل اللجنة في إدخال تعديلات على الدستور الحالي فقط.



وقالت المصادر، بحسب ما نقلته عنها صحيفة "الوطن"، إنه في حال تم الاتفاق اليوم مع النظام، فمن المحتمل أن يعلن بيدرسون عن تشكيل اللجنة خلال أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة حالياً في نيويورك، على أن تباشر أعمالها نهاية الشهر المقبل في جنيف.

وأجرى بيدرسون منذ توليه منصب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية عدة زيارات إلى دمشق، التقى خلالها وليد المعلم، من أجل مناقشة ملف اللجنة الدستورية.

وكان بيدرسون قد وصل إلى دمشق أمس الأحد، ومن المتوقع أن يغادر اليوم إلى نيويورك عقب عقد اللقاء مع المعلم.

ذات صلة

الصورة

مجتمع

لا تنتهي المآسي التي يعيشها النازحون في مخيمات الشمال السوري، فقد انجلت العاصفة المطرية وظهر من بعدها جرح كبير وفاجعة حلّت على سكّان الخيام، إنهم عاجزون ضعفاء بلا حول ولا قوة لمواجهة المياه الباردة ودرجات الحرارة المتجمدة في خيامهم الرقيقة الممزقة ..
الصورة

مجتمع

 تضيق الأرض بمئات آلاف النازحين المنتشرين في مخيمات عشوائية، بعد أن هجّرتهم الأعمال العسكرية للقوات النظامية، إلى شمال غرب سورية، فالخيام الرثة لم تستطع أن تحمي الأطفال والنساء من هطولات الأمطار الغزيرة..
الصورة
"الحاج يونس" يحفظ إرث المأكولات الشعبية في القامشلي

منوعات وميديا

منذ نحو 90 عاماً ومطعم "الحاج يونس" يقدم مأكولاته الشعبية في مدينة القامشلي، شمالي شرق سورية، إذ ترافق افتتاح المطعم مع تأسيس مدينة القامشلي عام 1930، ودشنه آرام كيششيان.

الصورة

اقتصاد

غادة العابو أو "أم صبحي"، كما ترغب في مناداتها حتى تبقى تتذكر ابنها صبحي الذي اختطفه النظام السوري وأخفاه بعد استصداره جواز سفر واستعداده للرحيل عن موطنه، ليختفي أثره تماماً ولم تعد أمه وأسرته تعلمان عنه شيئاً.