بيتكوين تتجاوز 19500 دولار مع ترقب إطلاق عقودها الآجلة

17 ديسمبر 2017
الصورة
الإقبال على العملات المشفرة يعزّز موقفها ضد الحكومات (Getty)
+ الخط -
ارتفع سعر العملة الرقمية بيتكوين إلى مستوى قياسي فوق 19.5 ألف دولار، في ظل ترقب الأسواق إطلاق مجموعة "سي ام إي" لتداول عقودها الآجلة غداً الإثنين.

وعلى الرغم مما يبدو دعماً أميركياً قرّر الاتحاد الأوروبي، أول من أمس الجمعة، فرض قواعد صارمة لمنع غسيل الأموال وتمويل الإرهاب على منصات تداول بيتكوين وغيرها من العملات الرقمية، وذلك في إطار حزمة إجراءات للتصدي للجرائم المالية والتهرّب الضريبي.

وأيّد مشرّعو الاتحاد الأوروبي أيضاً فرض ضوابط أكثر صرامة على بطاقات الدفع المسبق وزيادة متطلبات الشفافية لمالكي صناديق إدارة الودائع الائتمانية والشركات.

وبلغت العملة الرقمية مستوى 19404 دولارات، بارتفاع ناهز 8% على منصة "بيتفنيكس"، فيما بلغت 19405 دولارات على منصة كوين ديسك، بعد أن لامست 19593.74 دولاراً، وهو أعلى مستوياتها القياسية على تلك المنصة.

وتجاوزت القيمة السوقية للعملة الافتراضية 325 مليار دولار، وفقاً لبيانات منصة "جميني" التي تعدّ من أكبر منصات تداولها.

ومن المعلوم أن بورصة شيكاغو "سي بي او إي" أطلقت قبل أسبوع تداولاً للعقود الآجلة للبيتكوين، فيما يتوقّع أن تقوم بورصة ناسداك بخطوة مماثلة العام المقبل.

ويأتي قرار الاتحاد الأوروبي في وقت قفزت فيه أسعار بيتكوين بأكثر من 1700% منذ بداية العام، ما يُثير قلقاً من أن تشهد السوق فقاعة قد تفجر بطريقة مثيرة.

وكان "العربي الجديد" قد نشر في الأسبوع الماضي تقريراً عن عزم المفوضية الأوروبية والحكومة البريطانية على اتخاذ إجراءات تشريعية لتداول عملة "بيتكوين" وغيرها من العملات الرقمية الأخرى، التي شغلت العالم، وذلك وسط توفر معلومات لديها عن استخدام العملات الرقمية للتهرّب من الضرائب واستخدامها من قبل عصابات الجريمة المنظمة في غسيل الأموال.

و"بيتكوين"، عملة إلكترونية بدأ التعامل بها في عام 2008، وهذه العملة افتراضية ليس لها وجود مادي فعلي، أي لا تصدر في صورة بنكنوت أو أوراق نقدية عن وزارة المالية ولا تطبع لدى البنوك المركزية، ولا يمكن رصد حركتها في أسواق المال أو في النظام النقدي والقطاع المصرفي، كونها عملة رقمية، ويتم تداولها بين الأشخاص والمؤسسات عن طريق الإنترنت.

(العربي الجديد)

المساهمون