بيان الاجتماع الطارئ للجيش المصري يتجاهل الطائرة الروسية

بيان الاجتماع الطارئ للجيش المصري يتجاهل الطائرة الروسية

18 نوفمبر 2015
الصورة
بيان للجيش المصري يقفز على حادث الطائرة الروسية (الأناضول)
+ الخط -

اجتمع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بشكل طارئ، بالمجلس اﻷعلى للقوات المسلحة المصري، وذلك بعد ساعات معدودة من اتصال هاتفي أجراه بالرئيس الروسي فلاديمر بوتين، ناقشا خلاله "نتائج التحقيق الروسي، في حادث سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء الشهر الماضي".

وعلى عكس المنتظر، لم يتضمن البيان الصادر عن الاجتماع أي إشارة لقضية الطائرة المنكوبة. حيث ذكر فقط أن السيسي "أشاد بجهود القوات المسلحة في التصدي للعمليات الإرهابية، والإجرامية في كافة ربوع مصر. وبالتعاون مع أشقائهم من جهاز الشرطة المصرية، وما يبذلونه من تضحيات فداءً للوطن وتحقيقاً لأمن الشعب المصري".

وأكد السيسي -بحسب البيان- أهمية "العمل بأقصى درجات الحذر واليقظة والاستعداد القتالي بالنظر إلى دقة الأوضاع الإقليمية وصعوبة الأوضاع الأمنية في العديد من دول المنطقة". وأضاف أن ما تقوم به "الجماعات الإرهابية من عمليات آثمة خارج نطاق منطقة الشرق الأوسط في عدد من الدول الصديقة، يتطلب تعزيز التعاون الأمني وتضافر جهود المجتمع الدولي من خلال مقاربة شاملة لدحر الإرهاب والقضاء على الفكر المتطرف".

وناقش المجلس الأعلى للقوات المسلحة تطورات العمليات العسكرية، ومجمل الأوضاع في اليمن وسورية، حيث نقل البيان عن السيسي تأكيده أن "مصر ستواصل العمل على تحقيق وحدة الصف العربي والوقوف إلى جانب أشقائها من الدول العربية".

المساهمون