بونو يترك بصمته في نهائي اليورباليغ بتصديات مُذهلة

بونو يترك بصمته في نهائي اليورباليغ بتصديات مُذهلة

22 اغسطس 2020
الصورة
فرحة بونو بالفوز بلقب الدوري الأوروبي (Getty)
+ الخط -

أبى الحارس المغربي ياسين بونو، حامي عرين نادي إشبيلية الإسباني، الخروج من المواجهة النهائية للدوري الأوروبي لكرة القدم أمام إنتر ميلان إلا أن يضع بصمته في المسابقة القارية، بعدما تألق أمام مهاجمي الفريق الإيطالي وحرمهم من تسجيل الأهداف.

وتلقت شباك الحارس ياسين بونو هدفين، الأول جاء عن طريق ركلة جزاء نفذها النجم البلجيكي روميلو لوكاكو في الدقيقة الخامسة، والثاني سجله زميله الإسباني دييغو غودين عبر رأسية متقنة في الدقيقة (36)، لكن حامي عرين الفريق الأندلسي وقف كالسد المنيع أمام مهاجمي الفريق الخصم في الشوط الثاني.

وانفرد النجم البلجيكي روميلو لوكاكو بالحارس المغربي ياسين بونو، الذي قرأ الهجمة المرتدة بشكل جيد، واستطاع صد تسديدة مهاجم إنتر ميلان بكل براعة، وحرمه من إحراز الهدف الثالث في شباك فريقه بالدقيقة (65).

وبعدما تقدم إشبيلية بنتيجة المباراة بالهدف الذي سجله روميلو لوكاكو عن طريق الخطأ في مرماه، حاول إنتر ميلان إحراز هدف التعادل، عقب ضغط كتيبة كونتي بشكل مكثف على مدافعي الفريق الخصم، وكاد أنطونيو كاندريفا أن يفعلها.

 

 

ووصلت كرة طولية إلى أنطونيو كاندريفا، لاعب وسط نادي إنتر ميلان، الذي لم ينتظر طويلاً بعدما أطلقها سريعة باتجاه مرمى إشبيلية، لكن الحارس المغربي ياسين بونو تمكن من صدها ببراعة كبيرة، وحرم الفريق المنافس من هدفٍ محقق، ليحتفل بعدها بالفوز بلقب الدوري الأوروبي.

وتمكن نادي إشبيلية الإسباني بقيادة المدرب جولين لوبيتيغي من إحراز الدوري الأوروبي لكرة القدم في موسم 2019/ 2020، بعدما قدم أداء جيدا وممتعا بفضل وجود العديد من النجوم في الفريق الأندلسي، الذي حقق لقبه القاري السادس في تاريخه.

 

 

 

 

 

المساهمون