بومبيو يدعو إلى الإفراج عن سجناء "طالبان"

07 اغسطس 2020
الصورة
أفرجت الحكومة سابقاً عن 4600 أسير للحركة من أصل خمسة آلاف سجين (وكيل كوهشار/فرانس برس)

دعا وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو أعضاء "المجلس الكبير" (لويا جيرغه) الذي من المقرّر أن ينعقد اليوم الجمعة في أفغانستان، إلى إطلاق سراح سجناء حركة "طالبان"، واعداً بتقديم المساعدة في حال مضت الدولة التي مزّقتها الحرب قُدماً في جهود السلام.

وقال بومبيو في بيان، أوردته "فرانس برس" اليوم الجمعة: "نحن ندرك أنّ إطلاق سراح هؤلاء السجناء لا يحظى بشعبيّة (...) ولكنّ هذا العمل الصعب سيؤدّي إلى نتيجة مهمّة طال انتظارها من قبل الأفغان وأصدقاء أفغانستان: الحدّ من العنف و(إجراء) مناقشات مباشرة تؤدّي إلى اتّفاق سلام ونهاية للحرب".

ويشارك نحو 3200 من الأعيان وزعماء القبائل في الاجتماع في كابول، لاتّخاذ قرار بشأن مصير حوالى 400 من معتقلي "طالبان"، متّهمين بارتكاب جرائم خطيرة، وترفض الحكومة الأفغانية إطلاق سراحهم حتى الآن.

ورفضت "طالبان" أمس الخميس، الاجتماع الذي يُعقد اليوم، واعتبر بيان الحركة أن الاجتماع لا يمثل إرادة الشعب الأفغاني، وليست له حيثية قانونية. وانتهى البيان إلى القول إن أي خطوة تأتي ضد آمال الشعب ومن أجل الوقوف في وجه النظام الإسلامي، مرفوضة من قبل الشعب وليس لها أي جدوى، معربةً عن خشيتها من أن يُستخدم ذلك ضد عملية السلام.

وكانت الحكومة الأفغانية قد أفرجت عن 4600 أسير لـ"طالبان" من أصل خمسة آلاف سجين وردت أسماؤهم ضمن قائمة سلمتها الحركة للحكومة إثر اتفاق الدوحة، وذلك مقابل إفراج الحركة عن ألف أسير للحكومة.