بومبيو يدافع عن السعودية والإمارات: تتفاديان الإضرار بالمدنيين باليمن

12 سبتمبر 2018
دافع وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، عن مساندة بلاده للحرب التي يشنها "التحالف" السعودي – الإماراتي في اليمن، إذ قال إن هذين البلدين "يعملان على تفادي الإضرار بالمدنيين في اليمن"، ما يمهد الطريق أمام استمرار تقديم الدعم الأميركي لهما، في الحرب المستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات، التي بدأت تزيد من إحراج الدول الغربية المساندة لـ"التحالف"، خاصة تلك الموردة لها بالأسلحة، بسبب ارتفاع عدد الضحايا المدنيين الذين يقتلون جراء الضربات الجوية التي ينفذها، وتفاقم المعاناة الإنسانية.

وأضاف بومبيو في بيان أنه أبلغ الكونغرس في شهادة له أمامه، أمس الثلاثاء، أن "حكومتي السعودية والإمارات تتخذان خطوات ملموسة للحد من خطر الإضرار بالمدنيين والبنية التحتية المدنية جراء عملياتهما العسكرية".

وكان نوّاب أميركيون قلقون حيال الأزمة الإنسانية المتفاقمة في اليمن قد أضافوا بنداً في مشروع قانون الإنفاق يلزم بومبيو بالإدلاء بشهادته بحلول اليوم الأربعاء حول ما إذا كان السعوديون والإماراتيون يتخذون إجراءات ملموسة للحد من سقوط قتلى مدنيين والسماح بدخول المساعدات الإنسانية.

وبدون الإدلاء بهذه الشهادة، كان القانون سيمنع الولايات المتحدة من تزويد طائرات حليفتها السعودية بالوقود.

بدوره، أعرب وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس عن تأييده كلام بومبيو.

 
(فرانس برس)