بومبيو يحذّر الصين من التدخل في عمل الصحافيين الأميركيين

بومبيو يحذّر الصين من التدخل في عمل الصحافيين الأميركيين

18 مايو 2020
الصورة
الصحافيون ضحايا التراشق الصيني الأميركي (فيرنون يوان/NurPhoto)
+ الخط -
حذّر وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو، الأحد، الصين من مغبّة التدخّل في عمل الصحافيّين الأميركيّين العاملين في هونغ كونغ، مثيراً بذلك جدلاً جديداً مع بكين في شأن حرّية التعبير.

وقال بومبيو في بيان "لقد استرعى انتباهي في الآونة الأخيرة تهديد الحكومة الصينيّة بالتدخّل في عمل الصحافيّين الأميركيّين في هونغ كونغ"، مشدّداً على أنّ "هؤلاء الصحافيّين ينتمون إلى الصحافة الحرّة وليسوا كوادر دعاية".

ولم ينتقد بومبيو الصين صراحة أو يُقدّم أمثلةً محدّدة على ما كان يشير إليه، لكنّ بيانه يُعتبر أحدث موقف أميركي بعد طرد بكين أكثر من عشرة مراسلين أميركيّين.

وأشار بومبيو إلى أنّ "أيّ قرار يؤثّر على استقلاليّة هونغ كونغ وحرّياتها المضمونة بموجب الإعلان الصيني-البريطاني المشترك والقانون الأساسي سيؤثّر لا محالة على تقييمنا لمبدأ "دولة واحدة ونظامان" ولوضع الإقليم".

وبموجب مبدأ "بلد واحد ونظامان"، تتمتّع هونغ كونغ نظريّاً حتّى 2047 بشبه استقلال وبحرّيات واسعة جدّاً لا وجود لها في أماكن أخرى في الصين، مثل قضاء مستقلّ وحرّية التعبير.


(فرانس برس)

المساهمون