بومبيو: لتركيا مخاوف أمنية مشروعة ولم نعط الضوء الأخضر لعمليتها في سورية

10 أكتوبر 2019
الصورة
بومبيو: أنقرة لديها "مخاوف أمنية مشروعة"(Getty)
قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأربعاء، إن الولايات المتحدة لم تعط الضوء الأخضر للعملية التركية في سورية.

واستدرك بومبيو قائلاً، خلال مقابلة مع شبكة (بي.بي.إس)، إن أنقرة لديها "مخاوف أمنية مشروعة" وإن الرئيس دونالد ترامب اتخذ قرارا بإبعاد الجنود الأميركيين عن طريق الأذى.

غير أن الوزير الأميركي رفض المخاوف بشأن نهوض تنظيم "داعش" الإرهابي من جديد، بحسب "رويترز".


وكان ترامب وصف الأربعاء، العملية العسكرية التركية في شمالي سورية بأنها "فكرة سيئة"، مؤكداً أن واشنطن "لا توافق على هذا الهجوم".

وأكد ترامب في بيان نشره البيت الأبيض، أن تركيا ملتزمة "بضمان عدم حدوث أزمة إنسانية"، مشدداً على أنه "سنحملهم مسؤولية هذا الالتزام"، وفق ما نقلته "فرانس برس".

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد أعلن الأربعاء، بدء العملية العسكرية في شمال شرقي سورية، تحت اسم عملية "نبع السلام" ضد المقاتلين الأكراد الذين تعتبرهم أنقرة يشكلون تهديداً لها، بالإضافة إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، مشدداً على أن العملية هدفها "القضاء على الممر الإرهابي المراد تشكيله على حدودنا الجنوبية وإحلال السلام والأمان في المنطقة".

وكانت القوات التركية قد باشرت صباح الأربعاء، عبور الحدود السورية، إيذانًا ببدء عملية "نبع السلام" ضد المليشيات الكردية شمالي سورية، وفق ما نقلته شبكة "بلومبيرغ" الأميركية عن مسؤول تركي لم يصرّح باسمه.

وفي السياق أيضاً، قال دبلوماسيون إن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة سيعقد جلسة مغلقة بشأن سورية الخميس، لبحث العملية العسكرية التركية ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرقي البلاد.

وذكر الدبلوماسيون أن جلسة المجلس، الذي يضم في عضويته 15 دولة، لبحث الوضع في سورية تأتي بطلب من الدول الأوروبية الخمس الأعضاء، بريطانيا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا وبولندا.

 

تعليق: