بومبيو: لا نريد حرباً مع إيران والدبلوماسية مستمرة

16 يونيو 2019
الصورة
يتهم بومبيو إيران بتصعيد التوترات (Getty)
قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم الأحد، إنه على الرغم من أن إيران مسؤولة "بلا شك" عن الهجمات التي استهدفت ناقلتين للنفط الأسبوع الماضي في مياه الخليج، إلا أن الولايات المتحدة لا تريد حرباً مع هذا البلد.

وأضاف بومبيو، في مقابلة مع برنامج "فوكس نيوز صنداي"، أن "الرئيس (الأميركي دونالد) ترامب بذل كل ما في وسعه لتجنب الحرب. لا نريد الحرب". لكنه شدد على أن بلاده ستضمن حرية الملاحة عبر ممرات الشحن الحيوية، قائلاً "ستتأكد الولايات المتحدة من اتخاذ كل الإجراءات الضرورية الدبلوماسية وغير الدبلوماسية لتحقيق تلك النتيجة".

ومع انزلاق منطقة الخليج إلى مزيد من التوترات، ووسط المخاوف من انزلاق الأوضاع إلى مواجهة عسكرية، بعد توجيه الولايات المتحدة الاتهام لإيران بالمسؤولية عن استهداف ناقلتي النفط في خليج عُمان، يوم الخميس الماضي، أكد الرئيس الأميركي أنه مستعد لمحادثات مع إيران عندما تكون هي مستعدة، وتقليله من احتمال إغلاق مضيق هرمز.

واتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الجمعة طهران بالوقوف خلف الهجومين. وقال إنّ الأحداث الأخيرة "تمثّل تهديداً واضحاً للأمن والسلم الدوليين، وهجوماً فاضحاً على حرية الملاحة، وتصعيداً للتوترات من جانب إيران غير مقبول".

من جهته، قال الجيش الأميركي، بعدما وجه مدمرة إلى موقع هجوم في خليج عُمان، إن الولايات المتحدة ليس لديها مصلحة في خوض صراع جديد بالشرق الأوسط، لكنها ستدافع عن المصالح الأميركية، بما في ذلك حرية الملاحة.


(رويترز، العربي الجديد)