بومبيو: الانسحاب من سورية "تغيير في التكتيكات" والأتراك سيحمون من حاربوا معنا

08 يناير 2019
الصورة
بومبيو: لا تغيير في استراتيجيتنا المضادة لإيران (Getty)
قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، في مقابلة مع قناة "سي إن بي سي" الأميركية، يوم الإثنين، إن الانسحاب من سورية هو "تغيير في التكتيكات"، وليس تغييراً في الالتزام الأميركي "بهزيمة "داعش" على مستوى العالم".

وأضاف بومبيو: "الانسحاب الأميركي المرتقب من سورية لا يغير من مهمة الولايات المتحدة، المتمثلة في أن يُهزَم تنظيم "داعش" الإرهابي ومنع إيران من التأثير على المنطقة بدعم الإرهاب".

كذلك شدد الوزير الأميركي على أنه "لا تغيير في استراتيجيتنا المضادة لإيران".

كما كشف بومبيو عن تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لنظيره الأميركي دونالد ترامب، بأن "يواصل الأتراك الحملة على "داعش" بعد رحيلنا، وأن الأتراك سيضمنون حماية الأشخاص الذين حاربنا معهم - والذين ساعدونا في الحملة ضد "داعش"".

وكان ترامب قد قال، يوم الإثنين، إن انسحاب القوات الأميركية من سورية سيتم "بطريقة حذرة"، مشيراً إلى أن المعركة ضد تنظيم "داعش" الإرهابي لم تنتهِ بعد.

وكتب ترامب في تغريدة: "سنغادر (سورية) بوتيرة ملائمة، على أن نواصل في الوقت نفسه قتال تنظيم داعش، والتصرف بحذر والقيام بما هو ضروري بالنسبة إلى باقي الأمور"، وذلك غداة تصريحات مستشاره للأمن القومي جون بولتون الذي قال إن الانسحاب يجب أن يتم مع "ضمان" الدفاع عن حلفاء الولايات المتحدة.

وقال بومبيو إن أسعار النفط لم ولن تؤثر على رد إدارة ترامب على قتل جمال خاشقجي. وجاءت تصريحات بومبيو بعد ثلاثة أشهر من قتل خاشقجي في قنصلية السعودية في إسطنبول بتركيا. وفي نوفمبر/ تشرين الثاني، أعلن الرئيس دونالد ترامب أن الولايات المتحدة تقف إلى جانب المملكة العربية السعودية، على الرغم من أن وكالة المخابرات المركزية قد خلصت إلى أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لعب دوراً في القتل.

وأشاد وزير الخارجية في مقابلته بدعم الصين في حل الأزمة في كوريا الشمالية، وقال إنه لا يعتقد أن النزاع التجاري الأميركي مع بكين سيؤثر على هذا الدعم.

تعليق: