بوصلة تحالف العبادي تتجه للأكراد: وفد "النواة" يجتمع بالبارزاني

بوصلة تحالف العبادي تتجه للأكراد: وفد "النواة الكبرى" يجتمع بالبارزاني

27 اغسطس 2018
الصورة
تريث كردي إلى حين اتضاح صورة التحالفات (Getty)
+ الخط -
عقد وفد رفيع المستوى يمثل نواة الكتلة الكبرى، التي أعلن عنها في وقت سابق رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، المتحالف مع زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، ورئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، ورئيس ائتلاف الوطنية، إياد علاوي، اليوم الإثنين، اجتماعًا مع رئيس إقليم كردستان السابق، رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود البارزاني، في محافظة أربيل (عاصمة إقليم كردستان).

وأكد مصدر سياسي كردي مطّلع أن وفد نواة الكتلة الكبرى ضمّ كلًا من خالد العبيدي، وعدنان الزرفي عن تحالف النصر، وجاسم الحلفي، ونصار الربيعي عن تحالف سائرون، ورعد الدهلكي وكاظم الشمري عن تحالف الوطنية، وعبد الله الزيدي وأحمد الفتلاوي عن تيار الحكمة، مبينًا في حديث لـ"العربي الجديد" أن الوفد اقترح على البارزاني الانضمام للكتلة الكبرى التي تستعد للانبثاق قبل جلسة البرلمان الجديد الأولى المقررة في الثاني من الشهر المقبل.

وأشار إلى أن الاجتماعات لن تقتصر على البارزاني، موضحًا أن الوفد القادم من بغداد سيعقد في وقت لاحق اجتماعًا مماثلًا مع قيادات في الاتحاد الوطني الكردستاني، وأحزاب كردية أخرى، للحصول على دعمها في مسألة تشكيل الحكومة الجديدة.

إلى ذلك، قال مسؤول العلاقات في الحزب الديمقراطي الكردستاني، علي حسين، إن الحزب ليس لديه أي فيتو على أي طرف، مبينًا خلال حديث لوسائل إعلام كردية أن الاتفاق على تشكيل الكتلة الكبرى سيكون مع الجهة التي تحقق مطالب الأكراد.


وأضاف: "لم نحسم قرارنا بالانضمام إلى أي تحالف، لكن ليس لدينا فيتو على أحد"، مشيرًا إلى وجود عدد من الأسس في إقليم كردستان، وهي تكاد تكون مشتركة بين الجميع، وخصوصًا بين الحزب الديمقراطي الكردستاني، والاتحاد الوطني الكردستاني، مستدركًا بالقول "إلا أننا نتريث لحين اتضاح صورة اتفاق الكتل السياسية العراقية".

كما أكدت عضو البرلمان السابق عن الاتحاد الوطني الكردستاني، ريزان شيخ دلير، أن حزبها سيتحالف مع الكتلة التي تحقق مطالب الأكراد وفقًا للدستور، موضحة خلال مقابلة متلفزة أن حزبها لم يحسم، إلى غاية الآن، موقفه بشأن التحالفات.

ورجحت أن تشهد الساعات المقبلة تفاهمات جديدة للأكراد مع أحزاب بغداد، مبينة أن التنسيق متواصل مع حزب البارزاني بهذا الشأن.

وفي السياق، قال عضو التحالف الرباعي للمعارضة الكردية محمد عمر، إن الأحزاب الكردية المعارضة على استعداد للدخول في حوارات تشكيل الكتلة الكبرى، شريطة أن يكون هذا الحوار بعيدًا عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، والاتحاد الوطني الكردستاني، مبينًا في حديث لـ العربي الجديد" أن هدف التحالف الرباعي هو الحفاظ على المكتسبات التي حصل عليها الأكراد خلال السنوات الماضية.

وأعلنت أربعة أحزاب كردية، هي حركة التغيير، وتحالف من أجل الديمقراطية، والجماعة الإسلامية الكردستانية، والاتحاد الإسلامي الكردستاني، أمس الأحد، عن تشكيل تحالف رباعي لتكوين كتلة موحدة داخل البرلمان العراقي الجديد.