بورنموث يُعلن إصابة أحد لاعبيه بكورونا بعد جولة الفحوصات الثانية

24 مايو 2020
الصورة
الدوري الإنكليزي يتحضر للعودة (Getty)

أكد نادي بورنموث اليوم الأحد أن لاعباً في صفوفه ضمن حالتي إصابة بفيروس كورونا الجديد، بعدما كانت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم قد أعلنت في وقتٍ سابق إصابة شخصين على إثر إجراء فحوصات شملت 996 لاعباً وأفراد فرق بين 20 و21 مايو/ أيار.

وارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا في الدوري بذلك إلى 8 حالات بعد 6 حالات سابقة من أصل 748 فحصاً أقيمت بين يومي 17 و18 مايو/ أيار الجاري.

ولم يكشف النادي عن اسم اللاعب المعني، مطالباً باحترام ذلك، مع العلم أن المصاب سيقوم بعزل نفسه لفترة سبعة أيام قبل أن يخضع مجدداً للفحص بموعد لاحق للتأكد من شفائه أو عدمه.

وتنشر الرابطة الأرقام للتأكيد على الشفافية وصدقية المنافسة، على أن يتم نشر النتائج مع كلّ جولة فحص، من دون ذكر التفاصيل والأندية أو أسماء اللاعبين.

وتأمل رابطة الدوري من خلال هذه الاختبارات في أن تتمكن بالمرحلة المقبلة من العودة تدريجياً إلى المنافسات، بعد تعليق الدوري في منتصف مارس/ آذار بسبب تفشي فيروس كورونا في البلاد والعالم.


يُذكر أن الأندية الإنكليزية عادت للتمارين ضمن مجموعات صغيرة مع احترام بروتوكول التباعد الاجتماعي، بانتظار الإذن لمباشرة التمارين الجماعية.