بورصات الخليج تتراجع .. والسعودية والمصرية أكثرها خسارة

05 مايو 2019
الصورة
تراجع أسعار الأسهم في البورصات الخليجية (GEETY)


بددت البورصات العربية مكاسبها المبكرة لتغلق على انخفاض اليوم الأحد، متأثرة بعمليات جني للأرباح ونتائج مالية فصلية مخيبة للآمال من بعض الشركات، في تعاملات هزيلة قبيل شهر رمضان.

وتأثرت أسعار الأسهم العربية بغموض الوضع السياسي في منطقة الخليج على خلفية التوتر الإيراني الأميركي، وزيادة حدة التوتر في قطاع غزة، وتراجع أسعار النفط المصدر الرئيسي لإيرادات معظم الموازنات الخليجية في أخر تداولات يوم الجمعة.

وكان المؤشر الرئيسي للسوق السعودية الأشد تضررا، وتراجع 1.7 في المائة تحت ضغط خسائر أسهم قيادية في قطاعي البنوك والبتروكيماويات، وفي المقابل صعد سوق الكويت.

وهبط سهم مصرف الراجحي، ثاني أكبر بنك في السعودية من حيث الأصول، 2.5 في المائة، بينما انخفض سهم مصرف الإنماء 1.7 في المائة.

وقالت شركة أرقام كابيتال الاستثمارية، ومقرها دبي، في مذكرة بحثية، "لا نزال نراهن على القطاع المصرفي السعودي من خلال مصرف الراجحي والبنك الأهلي التجاري وبنك ساب وبنك الجزيرة، التي حققت جميعها نتائج مالية قوية في الربع الأول من العام الجاري.

وحسب أرقام كابيتال فإنه "ورغم ذلك، فإن الصعود إلى تقديرات القيمة العادلة قد بلغ مداه تقريبا، بينما من المنتظر أن يتباطأ نمو الأرباح في الأرباع القادمة مع استقرار سعر الفائدة السائد بين البنوك السعودية".

وانخفض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) واحدا في المائة، بينما تراجع سهم كيان السعودية للبتروكيماويات 1.7 في المائة، رغم ارتفاع أسعار النفط في نهاية الأسبوع الماضي.


وهبط مؤشر سوق دبي 0.2 في المائة، لكن سهم الشركة الإسلامية العربية للتأمين (سلامة) قفز 14.9 في المائة، وكان الأكثر تداولا في البورصة. وصعد سهم بنك دبي الإسلامي 1.4 في المائة، وجاء في المركز الثاني بين الأسهم الأكثر تداولا في السوق.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 في المائة، تحت ضغط هبوط سهم رأس الخيمة العقارية 4.5 في المائة، بفعل تراجع أرباح الشركة في الربع الأول.

وهبط سهم بنك أبوظبي التجاري 0.9 في المائة، بعد اندماجه الأسبوع الماضي مع بنك الاتحاد الوطني ومصرف الهلال، مكونا كيانا مصرفيا بأصول قدرها 423 مليار درهم (114.2 مليار دولار)، ليصبح ثالث أكبر مصرف في الإمارات.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 2.5 في المائة، مع هبوط سهم أوراسكوم للاستثمار القابضة 0.7 في المائة، مسجلا أكبر حجم تداول في السوق. وانخفض سهم إعمار مصر للتنمية 3.2 في المائة، بعدما سجلت شركة العقارات انخفاضا بلغ 17 في المئة في أرباح الربع الأول من العام.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم العربية:

- السعودية.. تراجع المؤشر 1.7 في المائة إلى 9179 نقطة.

- أبوظبي.. هبط المؤشر 0.3 في المائة إلى 5226 نقطة.

- دبي.. انخفض المؤشر 0.2 في المائة إلى 2753 نقطة.

- قطر.. نزل المؤشر 0.2 في المائة إلى 10461 نقطة.

- مصر.. تراجع المؤشر 2.5 في المائة إلى 14513 نقطة.

- البحرين.. زاد المؤشر 0.1 في المائة إلى 1436 نقطة.

- سلطنة عمان.. هبط المؤشر 0.8 في المائة إلى 3933 نقطة.

- الكويت.. صعد المؤشر 0.7 في المائة إلى 6170 نقطة.

(رويترز، العربي الجديد)