بوتين يعرض الوساطة بين مصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة

بوتين يعرض الوساطة بين مصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة

24 أكتوبر 2019
الصورة
بوتين يبدي استعداده للمساعدة في حل قضية سد النهضة(Getty)
+ الخط -
أعلن الكرملين، اليوم الخميس، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على استعداد للتدخل كوسيط بين مصر وإثيوبيا لحل قضية سد النهضة الإثيوبي.

وطبقا لوسائل إعلام روسية، فإن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قال في بيان، إن بوتين اقترح الوساطة خلال لقائه أمس الأربعاء قيادة البلدين، وأكد استعداده لتقديم المساعدة في هذه المسألة في حال طُلب من روسيا ذلك.

وأوضح بيسكوف أن قمة سوتشي الحالية تتيح فرصة جيدة لإجراء لقاءات ثنائية، ومحادثات مباشرة حول المسائل التي تثير قلق الجانبين.

وفي السياق، عقد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، اليوم، لقاء قمة لمناقشة قضية سد النهضة والموضوعات ذات الاهتمام المتبادل بين البلدين، وذلك على هامش قمة "روسيا-أفريقيا" المنعقدة في مدينة سوتشي الروسية.

حضر اللقاء من الجانب المصري وزير الخارجية سامح شكري ووزير الكهرباء والطاقة محمد شاكر المرقبي.

ونقلت وكالة الأنباء الإثيوبية، باللغة الأمهرية، تصريحات عن آبي أحمد عقب اللقاء قال فيها إنها "كانت محادثات ناجحة"، وإن الطرفين عبرا عن رغبتهما في التعاون معا على قاعدة تحقيق المصلحة لجميع الأطراف.

وأضاف آبي أحمد للوكالة المحلية، أنه ناقش مع السيسي مشروعا لزراعة حزام أشجار سعيا لزيادة كمية هطول الأمطار والاستفادة منها.

وبخصوص تصريحاته السابقة حول تجنيد مليون شخص لخوض حرب من أجل سد النهضة، قال أحمد إنه تم اجتزاء تصريحاته من سياقها، مؤكدًا التزام بلاده بمسار المفاوضات.

جاء ذلك وفق بيان صادر عن المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي، نقلته وسائل إعلام محلية.

وكشف راضي أنه تم التوافق خلال المقابلة على الاستئناف الفوري لأعمال اللجنة البحثية الفنية المستقلة على نحو أكثر انفتاحاً وإيجابية، بهدف الوصول إلى تصور نهائي بشأن قواعد ملء وتشغيل السد.

 

وكان رئيس وزراء إثيوبيا حذر، خلال جلسة استجواب بالبرلمان يوم الثلاثاء الماضي، من أنه إذا كانت هناك حاجة إلى خوض حرب حول سد النهضة المتنازع عليه مع مصر، فإن بلاده مستعدة لحشد ملايين الأشخاص، إلا أنه استطرد قائلاً إن "المفاوضات هي السبيل الوحيد للخروج من الأزمة الحالية".