بوتين يتوعد بالرد على اختبار واشنطن صاروخاً أرضياً مجنّحاً

بوتين يتوعد بالرد على اختبار واشنطن صاروخاً أرضياً مجنّحاً

23 اغسطس 2019
+ الخط -

توعّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، بالرد على أول اختبار أجرته الولايات المتحدة لصاروخ مجنح يمكن نشره براً، بعد وقف العمل بمعاهدة الحدّ من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى مطلع أغسطس/ آب الحالي، بعد أن ظلّت قائمة منذ عام 1987.

وقال بوتين خلال اجتماعه مع مجلس الأمن الروسي: "نظراً للظروف الجديدة، أكلّف وزارتي الدفاع والخارجية وغيرهما من الجهات المعنية، بتحليل مستوى التهديد الذي تخلقه الأعمال المذكورة من قبل الولايات المتحدة، واتخاذ إجراءات شاملة لإعداد رد متماثل".

ومع ذلك، أكد بوتين أن "روسيا لا تزال منفتحة أمام الحوار المتكافئ والبنّاء مع الولايات المتحدة من أجل استعادة الثقة وتعزيز الأمن الدولي"، محملاً واشنطن المسؤولية عن إخراج حملة اتهام روسيا بانتهاك معاهدة الصواريخ للتستر على خطط القضاء على الاتفاقية.

وأضاف الرئيس الروسي: "لن ننخرط في سباق تسلّح مكلف ومدمر لاقتصادنا".

وجاءت تصريحات بوتين رداً على إجراء الولايات المتحدة في 18 أغسطس/ آب الجاري، اختباراً لصاروخ مجنح يمكن نشره برّاً ذي مدى يزيد عن 500 كيلومتر، في أول تجربة من نوعها بعد الانسحاب من المعاهدة مع روسيا.

يذكر أن موسكو وواشنطن أنهتا مطلع الشهر الجاري، العمل بمعاهدة الحدّ من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، التي كان من شأنها منع إنتاج ونشر صواريخ مجنحة وباليستية أرضية ذات مدى من 500 إلى 5500 كيلومتر.

ذات صلة

الصورة

اقتصاد

وقعت روسيا وأوكرانيا وتركيا العضو في حلف شمال الأطلسي والأمم المتحدة اتفاقاً مهماً، الجمعة، لفك الحصار المفروض على صادرات الحبوب والأسمدة الأوكرانية من موانئ البحر الأسود بهدف المساعدة في تخفيف حدة أزمة الأغذية العالمية المتنامية.
الصورة

سياسة

ارتكبت الطائرات الحربية الروسية، اليوم الجمعة، مجزرة ذهب ضحيتها سبعة مدنيين، بينهم أطفال، جراء غارات جوية استهدفت قرية الجديدة ومحيط بلدة اليعقوبية القريبتين من الحدود السورية - التركية، غربي محافظة إدلب، شمال غربي سورية.
الصورة

سياسة

أثار مقطع مصوّر نشرته الرئاسة التركية، يظهر فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو ينتظر نظيره التركي رجب طيب أردوغان، لمدة تناهز الدقيقة قبل اجتماعهما في قمة طهران الثلاثية، جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة.
الصورة

سياسة

يواجه الرئيس الأميركي جو بايدن مجموعة من التحديات عندما يصل إلى المنطقة هذا الأسبوع، في أول زيارة له إليها منذ تولّيه منصبه. وستكون هناك 6 قضايا أساسيّة على أجندة المحادثات.

المساهمون