بوتين يتوعد بالرد على اختبار واشنطن صاروخاً أرضياً مجنّحاً

23 اغسطس 2019

توعّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، بالرد على أول اختبار أجرته الولايات المتحدة لصاروخ مجنح يمكن نشره براً، بعد وقف العمل بمعاهدة الحدّ من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى مطلع أغسطس/ آب الحالي، بعد أن ظلّت قائمة منذ عام 1987.

وقال بوتين خلال اجتماعه مع مجلس الأمن الروسي: "نظراً للظروف الجديدة، أكلّف وزارتي الدفاع والخارجية وغيرهما من الجهات المعنية، بتحليل مستوى التهديد الذي تخلقه الأعمال المذكورة من قبل الولايات المتحدة، واتخاذ إجراءات شاملة لإعداد رد متماثل".

ومع ذلك، أكد بوتين أن "روسيا لا تزال منفتحة أمام الحوار المتكافئ والبنّاء مع الولايات المتحدة من أجل استعادة الثقة وتعزيز الأمن الدولي"، محملاً واشنطن المسؤولية عن إخراج حملة اتهام روسيا بانتهاك معاهدة الصواريخ للتستر على خطط القضاء على الاتفاقية.

وأضاف الرئيس الروسي: "لن ننخرط في سباق تسلّح مكلف ومدمر لاقتصادنا".

وجاءت تصريحات بوتين رداً على إجراء الولايات المتحدة في 18 أغسطس/ آب الجاري، اختباراً لصاروخ مجنح يمكن نشره برّاً ذي مدى يزيد عن 500 كيلومتر، في أول تجربة من نوعها بعد الانسحاب من المعاهدة مع روسيا.

يذكر أن موسكو وواشنطن أنهتا مطلع الشهر الجاري، العمل بمعاهدة الحدّ من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، التي كان من شأنها منع إنتاج ونشر صواريخ مجنحة وباليستية أرضية ذات مدى من 500 إلى 5500 كيلومتر.

تعليق:

ذات صلة

الصورة
سورية-سياسة

سياسة

يزيد التفجير الذي استهدف دورية روسية - تركية في إدلب، أمس الثلاثاء، الوضع توتراً في المنطقة، التي تشهد المزيد من المؤشرات إلى إمكان تجدد المعارك فيها، مع تحشيد عسكري لقوات النظام تقابله تعزيزات تركية.
الصورة
سرت/سياسة/محمود تركيا/فرانس برس

سياسة

لايزال محيط مدينة سرت يشهد توتراً متزايداً منذ أيام على خلفية تصريحات طرفي الصراع في ليبيا ومواقفهما، آخرها تأكيد المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي، محمد قنونو، إصرار حكومة الوفاق على بسط سيطرتها على كامل التراب الليبي، فيما دعا برلمان طبرق مصر للتدخل
الصورة
جدار الفصل العنصري الإسرائيلي في الضفة الغربية (Getty)

أخبار

قال تقرير لهيئة البث العامة "كان 11" ليل الأحد ــ الإثنين، إن البيت الأبيض يفرض شروطاً جديدة مقابل تأييد مخطط الضم لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، إضافة إلى شرط توافق بين الليكود بقيادة نتنياهو وبين كاحول لفان بقيادة الجنرال بني غانتس.
الصورة
طالبان/أفغانستان/سياسة/ (فرانس برس)

سياسة

اتهمت الحكومة الأفغانية، اليوم السبت، حركة "طالبان" بقتل 23 مدنياً، خلال الأسبوع الماضي، مؤكدة أنّ الهجمات أدت أيضاً إلى إصابة 45 آخرين، بينما أعلنت "طالبان" إطلاق سراح 17 من عناصر الأمن في غرب البلاد.