بوتين يؤكد على تواصل موسكو مع طرفي الأزمة الليبية

بوتين يؤكد على تواصل موسكو مع طرفي الأزمة الليبية

19 ديسمبر 2019
الصورة
عدد قياسي من الصحافيين تابعوا كلمة بوتين (Getty)
+ الخط -

رأى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، أن أفضل تسوية للأزمة الليبية تتمثل في وقف أعمال القتال واتفاق "الأطراف المتناحرة" على أطر الحكم في البلاد، مؤكدا على استمرار تواصل بلاده مع اللواء المتقاعد خلفية حفتر، ورئيس حكومة الوفاق فائز السراج، على حد سواء.
وقال بوتين في مؤتمره السنوي الكبير الـ15: "من وجهة نظرنا، فإن الأكثر صوابا هو التوصل إلى حل بين الأطراف المتناحرة من شأنه وقف أعمال القتال والاتفاق على من سيحكم البلاد وفي أي إطار. ليبيا، من وجهة نظري، مهتمة بذلك".
وأكد الرئيس الروسي على مواصلة موسكو بحث الملف الليبي مع الأطراف الدولية والليبية، مضيفا: "نعلم أن مختلف الدول تتواصل مع طرفي النزاع، وهناك مستويات مختلفة لهذه العلاقات. نحن، روسيا، نتواصل مع حكومة السيد السراج والمشير حفتر على حد سواء".
وحمّل بوتين الغرب المسؤولية عن تدهور الوضع في ليبيا بعد شنه عملية عسكرية لإسقاط العقيد الراحل معمر القذافي في عام 2011، قائلا: "أدى كل ذلك إلى أن بلدا شبه مزدهر سابقا كان مستوى المعيشة فيها يقترب من بعض المعايير الأوروبية، بات في حالة الفوضى والانهيار الكامل، والحرب الأهلية لا تتوقف. يصعب الآن تحديد من على حق، ومن يلقى عليه اللوم".


وفي تقليد يعود إلى عام 2001، عقد بوتين مؤتمره الصحافي السنوي الكبير، اليوم، بمشاركة عدد قياسي من الصحافيين قارب الـ1900، كما يعد المؤتمر بمثابة حصاد لأهم التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في روسيا خلال العام.