بوتين وزيلينسكي يرحبان بوقف إطلاق النار شرقي أوكرانيا

بوتين وزيلينسكي يرحبان بوقف إطلاق النار شرقي أوكرانيا

26 يوليو 2020
الصورة
جرى بحث مختلف جوانب تسوية الأزمة السياسية الداخلية الأوكرانية (تشارلز بلاتيو/فرانس برس)
+ الخط -

بحث الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فلاديمير زيلينسكي، في اتصال هاتفي، اليوم الأحد، مختلف جوانب تسوية الأزمة الأوكرانية، مشيدين باتفاق مجموعة الاتصال المعنية بالتسوية الأوكرانية على وقف إطلاق النار في منطقة دونباس الواقعة شرقي أوكرانيا والموالية لروسيا.

وقال الكرملين في بيان نشر على موقعه الرسمي: "جرى بحث مختلف جوانب تسوية الأزمة السياسية الداخلية الأوكرانية بشيء من التفصيل. تم الإقرار بضرورة الارتقاء بفاعلية جهود المفاوضات في إطار مجموعة مينسك للاتصال. جرى التقييم إيجابيا لإجراءات وقف إطلاق النار التي تدخل حيز التنفيذ اعتبارا من 27 يوليو/تموز. تم التشديد على أهمية وفاء أطراف النزاع بهذه الاتفاقات بشكل غير مشروط".

كما شدد بوتين على أولوية تحقيق القرارات المنبثقة عن قمة قادة دول "رباعية نورماندي" (روسيا وأوكرانيا وفرنسا وألمانيا) التي عقدت في باريس في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ومع ذلك، وصف الرئيس الروسي قرار الرادا العليا (البرلمان الأوكراني) بشأن إجراء الانتخابات المحلية في عام 2020 بأنه يتعارض مع اتفاقات مينسك ويهدد آفاق التسوية، معتبرا أن تأكيد زيلينسكي خلال اتصال اليوم على عدم وجود بديل لاتفاقات مينسك، "يجب أن يجد تأكيدا في أعمال فعلية للسلطات في كييف".

ويبدأ، اعتبارا من منتصف ليلة غد الاثنين، سريان مفعول الهدنة بين الجيش الأوكراني وقوات "جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين" المعلنتين من جانب واحد والمدعومتين من روسيا، كما تجري الاستعدادات لعملية جديدة لتبادل الأسرى.

وجاء اتفاق الهدنة نتيجة لاجتماع مجموعة الاتصال الثلاثية المعنية بتسوية النزاع في دونباس يوم الأربعاء الماضي، مقتضيا الالتزام بالوقف الكامل والشامل لإطلاق النار بدءا من الغد وحتى التسوية الكاملة للنزاع في دونباس، وتسليم قوائم الأسرى للتبادل.