بوتين: سنستكمل "نورد ستريم 2" والعقوبات ستؤخره بضعة شهور

26 ديسمبر 2019
الصورة
بوتين أكد امتلاك بلاده سفينة لاستكمال "نورد ستريم2" (Getty)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إنّ لدى بلاده "سفينة متخصصة في مد خطوط الأنابيب" يمكنها استكمال بناء خط أنابيب الغاز "نورد ستريم 2" الذي يصل إلى ألمانيا، عقب عقوبات فرضتها واشنطن.
وأفادت صحيفة "كوميرسانت" اليومية، نقلاً عن مصادر لم تسمها، أنّ بوتين تحدث عن السفينة أمام تجمع لكبار رجال الأعمال في روسيا، في وقت متأخر من أمس الأربعاء.

وأضاف الرئيس الروسي، بحسب الصحيفة، أنّ مدة تنفيذ المشروع "ستطول" لعدة أشهر بسبب العقوبات.
وفرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب عقوبات، الأسبوع الماضي، على خط الأنابيب "نورد ستريم 2" الذي تهدف موسكو من خلاله إلى تجنب مرور غازها بأوكرانيا، وزيادة إمدادات الغاز عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا، وهي أكبر عميل للطاقة الروسية.

وعلقت شركة "أولسيز" السويسرية الهولندية، التي تعمل في مد خط الأنابيب باستخدام سفينتين هما "بايونيرينغ سبيريت" و"سوليتير"، العمل لتجنب العقوبات الأميركية.
وفي 2016، اشترت شركة الطاقة الروسية العملاقة "غازبروم"، سفينة متخصصة في مد خطوط الأنابيب اسمها "أكاديميك تشيرسكي" لاستخدامها كملاذ أخير إذا أوقفت شركات أوروبية العمل في "نورد ستريم 2".

وقال مصدر في "غازبروم"، إنّ متوسط سرعة "تشيرسكي" في مد خطوط الأنابيب، أبطأ من "بايونيرينغ سبيريت"، لكنه لم يقدم تقديراً محدداً.
ووفقاً لبيانات "رفينيتيف"، فإنّ "تشيرسكي" راسية حالياً في ميناء ناخودكا الروسي على المحيط الهادئ.

وقبل إعلان واشنطن عن عقوبات على الشركات التي تشيد "نورد ستريم 2"، قال مسؤولون روس إنّ خط الأنابيب سيعمل قبل منتصف عام 2020، أو قرب ذلك الموعد.

(رويترز, العربي الجديد)