بوتشيلي يغني وحيداً في كاتدرائية والملايين يتابعونه حول العالم

13 ابريل 2020
الصورة
بوتشيلي: أغني لنتغلب على هذه الفترة الصعبة (فرانس برس)
+ الخط -

تردد صوت التينور الإيطالي أندريا بوتشيلي أمس الأحد، لمناسبة عيد الفصح في أرجاء كاتدرائية دومو في ميلانو الخالية، مقدماً حفلة فريدة كانت بمثابة "صلاة" في مواجهة فيروس كورونا الجديد.

وبدأت حفلة "موسيقى من أجل الأمل" عند السابعة مساءً (5:00 عصراً بتوقيت غرينتش) في الكاتدرائية الخالية من المؤمنين، وبُثت مباشرة على "يوتيوب"، وحضرها الملايين حول العالم.

أدى بوتشيلي أغنيات عدة برفقة عازف أورغ، أبرزها "آفي ماريا" و"سانتا ماريا" و"اميزنغ غرايس"، فيما كانت تظهر في الخلفية الشوارع المقفرة في باريس ولندن ونيويورك.

وقال بوتشيلي عن هذه الحفلة الفريدة: "أردت الصلاة في بيت الله وفي يوم الاحتفال المسيحي الأكثر أهمية، لنتمكن من التغلب على هذه الفترة الصعبة في أقرب وقت ممكن".


ولومبارديا وعاصمتها ميلانو، هي المنطقة الأكثر تضرراً من الفيروس في إيطاليا، مع أكثر من 10600 حالة وفاة من أصل ما يقرب من 20 ألفاً مسجلة في البلاد.

وكتبت بيغي يونغ، وهي واحدة من مشاهدي الحفلة على "يوتيوب": "أندريا بوتشيلي هبة حقيقية من الله... شكراً لك بوتشيلي على مشاركتك بصوتك وموسيقاك معنا".

وأندريا بوتشيلي، أحد الأسماء الغنائية المشهورة في العالم، يتميز بأنه دفع الغناء الكلاسيكي إلى قبول جماهيري واسع.

يبلغ من العمر 61 عاماً، وقد أُصيب بالعمى وهو في الثانية عشرة، عقب تعرضه لحادث في أثناء لعبه كرة القدم.


(فرانس برس)

المساهمون