بوادر أزمة مصرية بولندية بسبب ملابسات مقتل سائحة بالغردقة

11 مايو 2017
+ الخط -

أكد تقرير الطبيب الشرعي الخاص بوفاة السائحة البولندية ماجدلينا زوك (27 سنة) بمدينة الغردقة، أن الوفاة نتيجة انتحار، وهو ما أظهرته عملية التشريح، في حضور محقق بولندي، مشيراً إلى أنه سوف يقوم بتسليم نسخة من التقرير للنيابة العامة خلال أسبوع.

وكشفت تحقيقات شرطة السياحة المصرية أن السائحة البولندية ألقت بنفسها من شرفة غرفتها بالمستشفى، وأنها كانت غير طبيعية، وتقوم بأفعال غريبة ربما تحت تأثير الخمور، وألقت بنفسها من شرفة المستشفى مما أدى إلى وفاتها، وأنها لم تتعرض للاغتصاب.
كما بينت التحقيقات أن المجني عليها وصلت لمطار مرسى علم يوم 25 إبريل/نيسان الماضي، وكان مقرراً مغادرتها البلاد يوم 2 مايو/أيار الحالي.

وأشارت تقارير إخبارية بولندية إلى أن الفتاة تعرضت لاغتصاب جماعي على يد عصابة يشتبه في كونها تستهدف السائحات المسافرات بمفردهن، بعد أن تعرضت للتخدير الكامل، وهو ما دفع السلطات البولندية لمتابعة الحادث، حيث طلبت الخارجية البولندية من نظيرتها المصرية سرعة كشف ملابسات الحادث، وعينت محققاً لمتابعة القضية، كما طالبت بالمراسلات التي حدثت بين الفتاة وبين ذويها أثناء وجودها في مصر.

وأضافت السفارة البولندية بالقاهرة أمس "الخميس" أن القنصل البولندي موجود حالياً في الغردقة، وسعى إلى الوصول الكامل إلى المعلومات المتعلقة بالتحقيق، بما في ذلك السجلات الطبية التي ستساعد في التأكد من سبب وفاة المواطنة البولندية، حيث رفضت السفارة مقولة أن الفتاة ألقت بنفسها من شرفة المستشفى.