بن عرفة وإيمري.. علاقة جديدة تحرج كافاني

بن عرفة وإيمري.. علاقة جديدة تحرج كافاني

09 يناير 2017
الصورة
بداية جديدة في علاقة بن عرفة مع إيمري (Getty)
+ الخط -
عرفت علاقة اللاعب الفرنسي، حاتم بن عرفة، متوسط ميدان باريس سان جيرمان، توترا كبيرا مع مدربه الإسباني أوناي إيمري، خاصة بعد خروج اللاعب (ذي الأصول التونسية) من حسابات الجهاز الفني، واستبعاده من التشكيلة الأساسية في أكثر من مناسبة.

وأشارت تقارير إعلامية فرنسية إلى اقتراب اللاعب السابق لنادي نيس الفرنسي، من مغادرة باريس سان جيرمان، خاصة بعد تلقيه عدة عروض، أبرزها من تركيا وإسبانيا، وحتى بعض الأندية من الدوري الفرنسي، إلا أن بن عرفة رفض فكرة الخروج وأصر على كسب التحدي.

وجاءت المباريات الأخيرة لباريس سان جيرمان، لتساهم في إذابة جليد الخلاف بين اللاعب ومدربه، خصوصا بعد الأداء الذي قدمه بن عرفة، أمس، في مباراة فريقه أمام باستيا ضمن منافسات كأس فرنسا، إذ ساهم بن عرفة بقسط وافر في فوز فريقه بسباعية نظيفة.

وأشاد أوناي إيمري بلاعبه حاتم بن عرفة، والذي لعب في مركز المهاجم الصريح، بدلا من زميله، إيدنسون كافاني، الذي جلس احتياطيًا، وعلى الرغم من عدم تسجيله أي أهداف إلا أن اللاعب الفرنسي قدم مباراة كبيرة.

وقال إيمري، في تصريحات نقلها موقع "فور فور تو"، إن "العديد من اللاعبين، لديهم فرصة اللعب في مراكز مختلفة عن التي يلعبون بها، حاتم لعب لمصلحة الفريق بشكل جيد، لدينا لاعبون مستعدون ذهنيًا ويملكون الجودة الكافية للعب في المراكز التي يحتاجها سان جيرمان".

وتابع إيمري: "أعتقد أن حاتم بن عرفة قادر على القيام بعمل جيد في مركز المهاجم الصريح، صحيح أنه لم يسجل، ولكنه قدم تمريرات حاسمة وفتح دفاع الخصم، أنا سعيد جدا بالأداء الذي قدمه بن عرفة، خاصة أسلوب لعبه الجماعي ومساعدة بقية زملائه داخل مناطق الجزاء".

وأشارت وسائل الإعلام الفرنسية إلى وجود تطور كبير في العلاقة بين بن عرفة ومدربه، خاصة أن الاعتماد على لاعب نيس السابق في خطة قلب هجوم، شكل حلا جديدا للمدرب الإسباني، لكنها قد تحرج في المقابل المهاجم الأوروغواياني، كافاني، الذي أبدى في السابق قلقه من وجود السويدي، زلاتان ابراهيموفيتش، بينما ظل هذا الموسم دون منافس.

(العربي الجديد)

المساهمون