بن سبعيني يقص حادثة طريفة قبل تسديده ركلة الجزاء

08 ديسمبر 2019
الصورة
فرحة بن سبعيني بهدفه الثاني أمام البايرن (Getty
+ الخط -
تردد النجم الجزائري، رامي بن سبعيني، في التوجه نحو تسديد ركلة الجزاء التي تحصل عليها ناديه بوروسيا مونشنغلادباخ في الوقت بدل الضائع من المباراة التي جمعتهم ببايرن ميونخ، غير أنه نجح في تحويلها في شباك العملاق مانويل نوير بعد أن سددها على يساره بطريقة قوية، سمحت لفريقه في ضمان النقاط الثلاث.

وبدا بن سبعيني في غاية السعادة بعد مساهمته بشكل مباشر في تحقيق الفوز ضد "البافاري"، وضمان النقاط الثلاث التي سمحت لهم بالحفاظ على صدارة الدوري الألماني بعد مرور 14 جولة.

وقصّ الدولي الجزائري حادثة طريفة وقعت له قبل تنفيذه ركلة الجزاء، وفسّر من خلالها سبب تردده في تنفيذها، إذ برّر ذلك بالفرحة التي أنسته كل شيء عند إشارة الحكم لنقطة منطقة الجزاء في ذلك الوقت الحرج.

وقال رامي في تصريحات لقناة "سكاي سبورت" الألمانية: "لقد نسيت أنني المكلف الأول بتنفيذ ركلات الجزاء، ولحسن الحظ فإن الحارس البديل توبياس سيبل هو الذي ذكرني بذلك".

وأضاف: "ضيع زميلي إيمبولو ركلة جزاء ضد فرايبورغ، واتفقنا خلال التدريبات على أن أصبح أنا المنفذ (يضحك)، كما قلنا له ألا يسدد ركلات الجزاء مستقبلاً، لكنني نسيت كل ذلك".


ولم يخفِ خريج نادي بارادو الجزائري الضغط الذي عاناه في مواجهة نوير، حيث قال في هذا الصدد: "لا شك في أن الضغط يكون عندما ترى في المقابل حارسا من طينة نوير، وهو يخفي عنك كل الزوايا عندما يرفع يديه، لكنني دائما ما أتدرب على تسديد ركلات الجزاء في التدريبات، وسددتها كالمعتاد وسجلت، وأنا الآن سعيد بهذا".

المساهمون