بنوك لبنان تواصل إغلاق أبوابها لليوم الرابع... ومخاوف من شح الأموال بالصرافات

بيروت
العربي الجديد
22 أكتوبر 2019
+ الخط -

أعلنت جمعية المصارف اللبنانية، استمرار إغلاق المصارف، الثلاثاء، على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ عدة أيام.

وقالت الجمعية، في بيان مساء أمس الاثنين، إن "أبواب المصارف ستبقى مقفلة الثلاثاء، في انتظار استتباب الأوضاع العامة في البلاد".

واليوم هو الرابع على التوالي الذي تقفل فيه المصارف في لبنان بعد الاثنين والسبت والجمعة الماضيين، علمًا أن الأحد هو عطلة رسمية في الدولة.

ويتخوف كثير من اللبنانيين من تداعيات استمرار إغلاق المصارف على مصالحهم المالية مع المصارف واحتمالات الحد من سحوباتهم من الصرافات الآلية التي أكدت المصارف استمرار تغذيتها بالأموال في الوقت الذي يُخشى فيه ألا تفي باحتياجات المتعاملين.


وما زال عدد من المحتجين يعتصمون أمام مقر جمعية مصارف لبنان منذ يوم الأحد الماضي، حيث اعتبروا " أن "السياسات المالية، التي اعتمدها حاكم مصرف لبنان ساهمت في الدين العام"،  كما طالبوا بـ"استعادة الأموال التي تقدر بـ100 مليار دولار فوائد دفعت الى المصارف".

ومنذ الخميس، يشهد لبنان تظاهرات غاضبة في عدة نقاط ببيروت ومدن أخرى، عقب إعلان الحكومة تضمين ضرائب جديدة في موازنة العام القادم، تطاول قطاع الاتصالات المجانية عبر الهاتف الخلوي، وغيره، بهدف توفير إيرادات جديدة لخزينة الدولة.

وفي وقت سابق أمس الاثنين، أعلن رئيس الحكومة سعد الحريري، إقرار مجلس الوزراء لموازنة عام 2020 بدون ضرائب جديدة، مع إقرار بنود عدة وصفها بالإصلاحية، والتي تتضمن 18 بنداً، قائلاً إنّ "عجز موازنة 2020 سيكون بنسبة 0.6 في المائة، وستساهم المصارف بأكثر من 5 مليارات دولار لحل الأزمة النقدية إضافة إلى الضرائب التي ستطاول الفوائد".

ذات صلة

الصورة
مشهد الطرقات المزدحمة بلبنان يدفع الملتزمين بالحجر للتساؤل عن تطبيق القانون وجدوى الإقفال (حسين بيضون)

مجتمع

بلغ مجموع محاضر مخالفات قرار الإقفال في لبنان منذ أمس الخميس لغاية الجمعة 1727 محضر ضبط، في ظلّ استمرار التجاوزات المتفاوتة بين منطقة وأخرى.
الصورة
إغلاق في لبنان (حسين بيضون)

مجتمع

دخل قرار الإقفال العام في لبنان لمواجهة انتشار فيروس كورونا حيّز التنفيذ صباح اليوم الخميس لغاية الأول من شهر فبراير/شباط المقبل، في ظلّ رفع الأجهزة المعنية مستوى الرقابة على المؤسسات والمحال والمواطنين المخالفين والتشدّد في فرض العقوبات..
الصورة
مرضى فلسطين (العربي الجديد)

مجتمع

حضر عماد أبو عيشة من الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة، إلى أمام مجلس الوزراء الفلسطيني في رام الله، وسط الضفة، حاملاً طفله الذي لم يتجاوز عامين وتبدو في رأسه علامات العمليات الجراحية بسبب إصابته بسرطان في الدماغ، كان ينتظر آخر جلسة للعلاج الشعاعي..
الصورة
طلاب لبنان يهتفون: يسقط حكم الدولار

مجتمع

من باحات الجامعة إلى شوارع العاصمة اللبنانية، انطلق الطلاب والطالبات في يوم غضبٍ وسط هتاف "يسقط حكم الدولار"، علّهم يستردون حقّهم، ويتصدّون لمحاولات تدمير مستقبلهم الأكاديمي، قبل أن تتحوّل مسيرتهم السلمية إلى اشتباكاتٍ عنيفة مع العناصر الأمنية.

المساهمون