بنوك السعودية تخسر 85% من أصولها السائلة خلال سنة

31 مايو 2019
الصورة
وتيرة نزولية لموجودات القطاع المصرفي السائلة (فرانس برس)

خسرت البنوك السعودية خلال سنة واحدة أكثر من 85% من أصولها السائلة، لتسجل 12.87 مليار ريال بنهاية الفصل الأول من العام الجاري، بهبوط كبير من مستوى 86.24 ملياراً المسجلة بنهاية مارس/آذار 2018، وذلك بعدما خسرت 21% في السنة السابقة.

ويُستفاد من قاعدة البيانات المصرفية المُتاحة، أن صافي الموجودات السائلة لدى القطاع المصرفي السعودي هبط 85.1% على مدار 12 شهراً المنتهية في مارس/ آذار 2019، حيث بلغ 12.87 مليار ريال، تعادل 3.43 مليارات دولار.

وكان هذا الصافي قد سجّل بنهاية الفصل الأول من عام 2018 ما قيمته 86.24 مليار ريال تعادل 22.99 مليار دولار، علماً أن الموجودات كانت قد سجلت هذا المستوى بعد انخفاضها بنسبة 21% عمّا كانت عليه بنهاية الفصل الأول من عام 2017، ما يعني أن صافي موجودات القطاع السائلة يتخذ منحى هبوطياً لا يزال مستمراً منذ 3 أعوام تقريباً. (الدولار = 3.7504 ريالات).
وقد مُنيت السعودية بانحسار الاحتياطي العام للدولة في إبريل/ نيسان الماضي، فضلاً عن انخفاض تحويلات الوافدين أكثر من 8% خلال سنة كاملة.

وخسر الاحتياطي العام الشهر الماضي نحو 2.97 مليار ريال، هابطاً إلى 480.4 مليار ريال، مقارنة بمارس/ آذار الفائت، علماً أن حساب الاحتياطي العام للدولة يُحوّل إليه ما يتحقق من فائض في إيرادات الموازنة، ولا يجوز السحب منه إلا بمرسوم ملكي في حالات الضرورة القصوى المتعلقة بمصالح البلد العليا.

كما انخفضت حركة تحويلات الوافدين الشهر المنصرم بنسبة 8.5% على أساس سنوي، بما يعادل 266.13 مليون دولار، وفقاً لبيانات مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما).

وتراجع إجمالي التحويلات إلى 10.7 مليارات ريال (2.859 مليار دولار) في إبريل/ نيسان الماضي، مقارنة بـ11.7 مليار ريال (3.126 مليارات دولار) في الشهر نفسه من عام 2018.

وتأثرت تحويلات الوافدين سلباً بفرض رسوم على المرافقين والوافدين، وكذلك بسياسة سعودة الوظائف.

دلالات

تعليق: