بنغلادش تطلب مساعدة أميركية في سرقة البنك المركزي

بنغلادش تطلب مساعدة أميركية في سرقة البنك المركزي

19 مارس 2016
الصورة
محافظ البنك المركزي استقال بسبب الحادثة(GETTY)
+ الخط -

قال وزير الداخلية في بنغلادش اليوم السبت إن بلاده طلبت رسميا مساعدة من مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (إف.بي.آي) لتعقب متسللين إلكترونيين قاموا بسرقة 81 مليون دولار من الحساب الأميركي من البنك المركزي في بنغلادش.

واخترق متسللون مجهولون أنظمة الكمبيوتر في بنك بنغلادش في أوائل شهر فبراير/شباط الماضي، في محاولة لسرقة 951 مليون دولار من حساب بنك نيويورك للاحتياطي الاتحادي الذي يستخدم لتسوية معاملات دولية.

وتم منع بعض التحويلات، لكن تم تحويل 81 مليون دولار لحسابات في الفيليبين في واحدة من أكبر السرقات الإلكترونية في التاريخ.

واستقال محافظ البنك المركزي يوم الثلاثاء الماضي إثر الكشف عن الفضيحة.

وقال وزير الداخلية أسد الزمان خان لرويترز "طلبنا مساعدة إف.بي.آي عندما التقت مجموعة من مكتب التحقيقات معي للتحقيق في سرقة البنك المركزي الشهر الماضي".

وقال مسؤول في السفارة الأميركية في دكا إن واشنطن مستعدة لمساعدة حكومة بنغلادش في تحقيقها. 


اقرأ أيضا: الأردن يحذّر المصارف من أخطار البرمجيات الخبيثة

المساهمون