بنس: إيران طلبت من مليشيات حليفة لها عدم مهاجمة أهداف أميركية

09 يناير 2020
الصورة
بنس: نتلقى معلومات مشجعة من إيران (فرانس برس)
قال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، يوم أمس الأربعاء، إن الولايات المتحدة تلقت معلومات بأن إيران طلبت من مليشيات حليفة لها ألا تهاجم أهدافا أميركية.

وقال بنس في مقابلة مع شبكة "سي.بي.إس نيوز": "نتلقى معلومات استخباراتية مشجعة بأن إيران تبعث برسائل لتلك المليشيات نفسها بألا تتحرك ضد أهداف أميركية أو مدنيين أميركيين، ونأمل أن تجد تلك الرسالة صدى".

من جهتها، قالت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة كيلي كرافت في رسالة إلى مجلس الأمن، إن واشنطن "مستعدة للدخول دون شروط مسبقة في مفاوضات جادة مع إيران لمنع تعريض السلام والأمن الدوليين لمزيد من الخطر، أو للحيلولة دون حدوث تصعيد من جانب النظام الإيراني".

وكتبت كرافت في الرسالة، التي اطلعت عليها "رويترز"، أن قتل سليماني في بغداد يوم الجمعة "كان مبررا بموجب المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة"، مضيفة أن "الولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ إجراءات إضافية في المنطقة إذا اقتضت الضرورة لمواصلة حماية جنودها ومصالحها".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال، الأربعاء، إنه لم يصب أي أميركي جراء الضربات الصاروخية الإيرانية على القواعد العسكرية التي تستضيف قوات أميركية في العراق، مؤكداً أن أميركا "مستعدة للسلام مع كل من يسعى إليه".

وقال ترامب في بيان ألقاه من البيت الأبيض: "لم يصب أميركيون في هجوم الليلة الماضية الذي شنه النظام الإيراني... لم نتعرض لأي خسائر".

وأضاف: "مع ذلك، فإن امتلاكنا هذا العتاد وهذا الجيش العظيم لا يعني بالضرورة استخدامهما. لا نرغب في استخدامهما. القوة الأميركية العسكرية والاقتصادية هي أفضل رادع".

وأحجم ترامب عن توجيه أي تهديد مباشر بعمل عسكري ضد إيران.