بماذا اعترف جيب بوش مرشح الرئاسة الأميركية؟

بماذا اعترف جيب بوش مرشح الرئاسة الأميركية؟

17 سبتمبر 2015
الصورة
ميله الواضح إلى الشفافية ساعده في الفوز (getty)
+ الخط -


 
أثناء المناظرة بين المتنافسين الجمهوريين على ترشيح حزبهم مساء أمس الأربعاء 16 سبتمبر/أيلول، فاجأ حاكم فلوريدا السابق جيب بوش الجمهور المتابع للمناظرة، باعتراف لم يكن متوقعاً منه، بأنه جرّب تدخين حشيشة الماريوانا قبل أربعين عاماً.


اعتراف بوش أتى في سياق إجابته على سؤال عن رأيه في قوانين محلية أقرتها بعض الولايات الأميركية، بتسهيل الحصول على الماريوانا لأغراض طبية.

وعلّقت المرشحة المنافسة، المديرة السابقة لشركة هوليت باكارد، كارلي فيورينا، على اعتراف جيب بوش بقولها "إن الماريوانا التي يدخنها أبناؤنا حالياً ، تختلف عن الماريوانا التي دخنها جيب بوش قبل أربعين عاماً".

ومن المرجّح أنّ هذا الاعتراف لم يأت تلقائياً بل كان مدروساً وتقليداً، على غرار ما أقدم عليه قبل ذلك في انتخابات 1992، المرشح الديمقراطي بيل كلينتون، عندما هزم والد جيب بوش في تلك الانتخابات. فقد كان ميله الواضح إلى الشفافية واقترابه من التيار الوسطي، من أحد الأسباب التي ساعدته على تحقيق الفوز.

وظهر جيب بوش في المناظرة التي استمرت حوالى ثلاث ساعات أكثر قرباً من المهاجرين ومن تيار الوسط، مبتعداً قليلاً عن تيار المحافظين الأكثر تشدداً، حيث عمد إلى الإشارة إلى أن زوجته مهاجرة من أصل لاتيني، وأنه يتحدث الإسبانية بطلاقة. كما أظهر جيب بوش تفهماً لقرار المحكمة العليا، بجعل زواج المثليين شرعياً، مشدداً على أهمية احترام قرار القضاء حتى وإن كان هو شخصياً غير سعيد به.

وجيب بوش، الجمهوري الحادي عشر الذي يعلن ترشحه، بعد حاكم ويسكونسن، سكوت والكر، والسيناتور الجمهوري عن فلوريدا، ماركو رابين، اللذين يعدان من أبرز منافسيه، كان قد وجد نفسه في الأسابيع الأخيرة في موقف دفاعي بسبب حرب العراق، التي شنها شقيقه الرئيس السابق جورج دبليو بوش، فجاء موقفه منها متعثراً وغير واضح. وقد سلط هذا الأمر الضوء على المشكلات التي قد يواجهها بسبب شهرة اسم عائلته.

اقرأ أيضاً: اختراع ساعة رقمية يتسبب باعتقال طالب سوداني في تكساس

دلالات

المساهمون