بلماضي يرفض التورط في مشاكل المنتخب المغربي..بطريقة ذكية

19 أكتوبر 2019
الصورة
مدرب المنتخب الجزائري بلماضي (Getty)
+ الخط -
أثار المدير الفني المغربي وحيد حاليلوزيتش، موجة غضب كبيرة بعد انتقاده اللاعب المحلي، حيث فتح باباً آخر من الانتقادات يضاف لعدم قدرته على تحقيق انتفاضة وسط المجموعة بعد إشرافه على "أسود الأطلس" لمواجهات عدة، وهو ما جعله يمر بظروف صعبة عقب المعسكر التحضيري الذي أنهاه بتعادل ضد ليبيا وهزيمة ضد الغابون وديا.

ونقلت وسائل الإعلام المغربية التي غطت وصول المنتخب الجزائري المحلي للمغرب، لمواجهة القمة التي دخلت ضمن مباريات تصفيات كأس أمم أفريقيا للمحليين، مشاكل "أسود الأطلس" للمدير الرياضي لمنتخب الجزائر، جمال بلماضي، بعد توجهه نحو المغرب لمعاينة لاعب المنتخب المحلي الجزائري ومساندتهم.

ويبدو أن الاهتمام الذي أولاه بلماضي قد أثار المغربيين الذين تمنوا لو كان اهتمام حاليلوزيتش بالدوري المغربي مشابها لنظيره، باعتبار أن الدوري المغربي كان خزانا حقيقيا للمنتخب في السنوات الأخيرة، بمنحه المنتخب لاعبين مميزين على غرار أيوب الكعبي وثنائي الدفاع جواد الياميق وبدر بانون، وقبلهما محسن ياجور وغيرهم.
وأجاب بلماضي عن أسئلة الصحافيين الحاضرين في التغطية بالحديث عن الكرة الجزائرية وكذلك المغربية، غير أنه رفض جملة وتفصيلا التعليق عن مردود المنتخب المغربي، فقال: "لم آتِ إلى المغرب لأقدم نصائح للطاقم الفني لمنتخبكم، لكنني أتمنى أن تحققوا عودة قوية في أقرب وقت، لتتحقق أهداف وأحلام شعب شقيق".

والظاهر أن المدرب الجزائري قد منح نصيحة يمكن قراءتها بين الأسطر لحاليلوزيتش ، بعد أن كشف عن سر تألق المنتخب الجزائري وعودته القوية وتتويجه بلقب كأس الأمم الأفريقية، فقال:"سر نجاحنا في الجزائر هو قيامي بضخ دماء جديدة في المنتخب، ويبدو أن النتيجة كانت إيجابية في آخر المطاف".

وأشاد لاعب أولمبيك مارسيليا السابق بقوة قطبي مدينة الدار البيضاء، الوداد والرجاء، في ظل وجودهما في المنافسات الأفريقية، وأضاف: "سيشهد دور مجموعات رابطة أبطال أفريقيا منافسة شديدة بوجود الوداد والرجاء، إضافة إلى عودة شبيبة القبائل الجزائري، وأظن أننا سنستمتع كثيرا هذه المرة".

دلالات

المساهمون