بلد الوليد يواجه برشلونة: ضحية غريزمان وعقدة سواريز

29 أكتوبر 2019
الصورة
غريزمان وسواريز أمام أهداف مُحددة ضد بلد الوليد (Getty)
+ الخط -

تعود عجلة الدوري الإسباني، مساء اليوم، حيثُ يواجه فريق برشلونة منافسه بلد الوليد في إطار الجولة الـ11 من المنافسات، وذلك بعد استراحته الطويلة نتيجة تأجيل مواجهة "الكلاسيكو" مع ريال مدريد يوم السبت الفائت إلى 12 كانون الأول/ديسمبر القادم.

وقبل انطلاق هذه المباراة التي يسعى فيها النادي "الكتالوني" لتحقيق فوز جديد يُحافظ على صدارته مع مباراة أكثر لفريق غرناطة مفاجأة الموسم حتى الآن، ويبرز نجمان من الفريق في الواجهة قبل انطلاق منافسات الـ90 دقيقة في ملعب "كامب نو".

ويُعتبر فريق بلد الوليد الضحية الأكبر للمهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان الذي سجل ثمانية أهداف مع هذا الفريق خلال جميع المباريات التي لعبها، وفي حال مشاركته أساسياً في المباراة ستكون أمامه فرصة كبيرة لزيادة غلته أكثر.


في المقابل، يُعاني المهاجم الأوروغواياني لويس سواريز من عُقم تهديفي كبير أمام بلد الوليد، حيثُ فشل في هز شباك الفريق في جميع اللقاءات التي لعبها ضد بلد الوليد، وبالتالي ستكون أمامه فرصة ذهبية لتسجيل أول أهدافه تاريخياً وكسر هذه العقدة.

ويبحث النادي "الكتالوني" بقيادة المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي عن تحقيق الفوز السابع توالياً، وهو ما لم يتحقق في الموسم الماضي، في حين أن أفضل سلسلة انتصارات متتالية لفالفيردي كانت في موسم 2017-2018 عندما حقق تسعة انتصارات متتالية. 

المساهمون