بلدان عربية تحت رحمة الطبيعة

16 ديسمبر 2018
الصورة
العبور الصعب (فتحي بلعيد/ فرانس برس)
+ الخط -
شهدت عدة بلدان عربية أخيراً فيضانات وسيولاً خلفتها الأمطار الغزيرة، المتوقعة حيناً والمفاجئة أحياناً. وبين سقوط الضحايا وتضرر المنشآت العامة والخاصة في مدن وبلدات كثيرة، كشفت الأحوال الجوية المتطرفة عن بنية تحتية غير مجهزة لتصريف الكميات الكبيرة من المياه كما يفترض بها أن تفعل. تتداخل المسؤوليات وتكثر التحذيرات المستقبلية، وفي هذا الإطار، تفتح "العربي الجديد" ملف تلك الفيضانات من زوايا الواقع المناخي العربي وخسائره الحالية، والتوقعات وتحدياتها على مستوى التجهيز المدني والبشري اللازم.

المساهمون